تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس الوزراء المغربي الأسبق، عبد الإله بنكيران، إنه “صُدم” و “يتألم” بهزيمة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات حسب ما أورده عربي 21.  بنكيران هو أمين عام سابق للحزب، وطالب خليفته بالاستقالة لصالح نائبه لعقد مؤتمر حزبي في أسرع وقت ممكن.

واستشهد بمنصبه كعضو في المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية وكذلك مناصبه السابقة عندما وجه دعوته لسعد الدين العثماني للتنحي.  وقال إن عقد مؤتمر حزبي مهم “لكي يواصل حزب العدالة والتنمية تحمل مسؤوليته في خدمة الوطن من موقعه الجديد” في المعارضة.

قاد الحزب الحكومة الائتلافية المنتهية ولايتها، لكنه خسر أكثر من 90 في المائة من مقاعده في البرلمان ، ولم يتبق له سوى اثني عشر، مقارنة بفوزه بـ 125 في انتخابات 2016.  من ناحية أخرى، حصل حزب التجمع الوطني للأحرار على ما يقرب من ثلاثة أضعاف عدد المقاعد السابق، وفاز بـ 97 مقعدًا من أصل 395 متنافسًا.

بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية والبلدية 50.18 في المائة في جميع أنحاء البلاد، وفقًا لوزارة الداخلية.