تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، أن استقالة وزير الإعلام، جورج قرداحي، كانت ضرورية بعد الأزمة مع دول الخليج.

تصريحات ميقاتي جاءت عقب لقائه قرداحي في مقر الحكومة ببيروت، أمس الجمعة، حيث قال إن الاستقالة “من شأنها أن تفتح بابا لمعالجة إشكالية العلاقة مع الأشقاء في المملكة ودول الخليج، بعد تراكمات وتباينات حصلت في السنوات الماضية”.

وأضاف رئيس الحكومة أن أن لبنان حريص على تطبيق ما ورد في البيان الوزاري لحكومتنا من أجل “تعزيز علاقات لبنان مع الدول العربية الشقيقة والإصرار على التمسك بها والمحافظة عليها”.

وأمس الجمعة، قدم “قرداحي” استقالته أملًا في حلحلة الأزمة بين بلاده والسعودية، قائلًا: “أريد من خلال استقالتي أن أفتح بابًا، إذا كان الأمر يسهل على حلحلة الأزمة بين لبنان والسعودية”.

وفي مقابلة له، قبل تعيينه وزيرًا، مع برنامج “برلمان شعب”، بُثت قبل نحو شهر، اعتبر قرداحي أن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات. 

ومن جانبها، ذكرت وزارة الخارجية اللبنانية أن تصريحات قرداحي “كلام شخصي.. لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية”. 

وعلى هذا، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين والكويت سحب سفرائها من لبنان، بالإضافة إلى استنكار قطر لتصريحات قرداحي.