تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت النيابة العامة المصرية، السبت، توجيه تهمة “الاتجار بالبشر” وهتك عرض قاصرات في دار للأيتام يمتلكها بالقوة والتهديد في حق رجل الأعمال محمد الأمين الذي كان يمتلك شبكة قنوات “سي بي سي” التلفزيونية.

وأصدر النائب العام بيانا أعلن فيه إحالة رجل الأعمال المصري إلى محكمة الجنايات بتهمة “الاتجار بالبشر” التي تشمل في القانون المصري الاغتصاب والاعتداء الجنسي وتصل عقوبتها إلى السجن 25 عاما.

وأوضح البيان أن التحقيقات أثبتت قيام “المتهم بهتك عرض سبع فتيات تقل أعمارهن عن 18 عاما، بالقوة والتهديد وذلك بشهادة 13 شاهدا وإقرارات الفتيات المجني عليهنَّ، وما تبين من فحص هاتف المتهم المحمول، وما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي”.

وأكدت التحقيقات “إيواء المتهم الفتيات المجني عليهنَّ بدار أنشأها للأيتام، واستغلاله ضعفهنَّ وحاجتهنَّ وسلطته عليهنَّ بقصد استغلالهن جنسيًّا، وكان ذلك مصحوبًا بهتكه عرضهنَّ بالقوة والتهديد بالطرد من الدار إذا ما أَبلغن عنه”، بحسب البيان ذاته.

وفي الثامن من كانون الثاني/ يناير، قررت النيابة العامة حبس الأمين احتياطيا على ذمة التحقيقات موضحة أنها أمرت بالقبض عليه بعدما تلقت بلاغا من المجلس القومي للأمومة والطفولة في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر بشأن نشر إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ما قام به المتهم بدار أيتام يمتلكها بمحافظة بني سويف، جنوب العاصمة القاهرة.

ويعرف رجل الأعمال المصري محمد الأمين باستثماراته في قطاعات العقارات والإعلام، حيث أسس مجموعة “المستقبل” القابضة للإعلام والاتصالات التي امتلكت مجموعة قنوات “سي بي سي” الفضائية المصرية قبل أن تستحوذ عليها شركة أخرى في 2018.