fbpx
Loading

رغم تصوير الحادثة.. محكمة إسرائيلية تفرج عن مستوطن متهم بقتل فلسطيني

بواسطة: | 2021-05-28T15:32:31+02:00 الجمعة - 28 مايو 2021 - 3:32 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفرجت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في مدينة اللد الفلسطينية المحتلة، عن مستوطن إسرائيلي متهم بقتل المواطن الفلسطيني، موسى حسونة، خلال الأحداث الأخيرة داخل الخط الأخضر.

وتظاهرات عائلة الشهيد الفلسطيني، اليوم الجمعة، أمام المحكمة صاحبة القرار، تنديدًا بحكمها وللمطالبة بإعادة التحقيق.

ووفق محامي العائلة، فإن تحقيق الشرطة الإسرائيلية اعتَبر الجريمة دفاعًا عن النفس، رغم أن أشرطة فيديو أظهرت أن الشهيد حسونة كان على مسافة بعيدة من الموقع الذي أطلق منه المستوطن النار، ولم يكن يشكل أي خطر عليه، وهو ما يكذب رواية محكمة الاحتلال.

كذلك، فإن التحقيقات الإسرائيلية لم تحقق في الأشرطة، ولم تصادر الأسلحة من هذا المستوطن وغيره، لتقدمها إلى مختبر الأدلة الجنائية، حسب مراقبين للقضية.

كما إن المحكمة لم تستمع إلى شهادات الشهود، الذين قالوا إن “حسونة قُتل بدم بارد، وإن قتله كان انتقامًا من الفلسطينيين الذين خرجوا في هبة شعبية للتعبير عن احتجاجهم لما يجري في مدينة القدس من انتهاكات إسرائيلية للمسجد الأقصى”.


اترك تعليق