تغيير حجم الخط ع ع ع

غادرت شركة “بن آند جيري” الأمريكية، المصنعة للبوظة (الآيس الكريم)، السوق الإسرائيلية رفضًا لسياسة الاستيطان في مناطق الضفة الغربية المحتلة.

 

وبعد قرار شركة “يونيليفر” المشغلة لـ”بن آند جيري” العودة للعمل في مستوطنات الضفة، قالت شركة الآيس كريم الشهيرة، إنها لن تعمل مجددا في إسرائيل، بعد الاتفاق على أن شركة “AQP” هي التي ستقوم بالعمل بدلا منها تحت ملكية “يونيليفر”.

 ولفتت “بن آند جيري” في بيان إلى أنها تصر على أن بيع الآيس كريم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، هو أمر يتنافى مع قيمها.

 

وتوصلت شركة “يونيليفر” إلى اتفاق للسماح باستمرار بيع آيس كريم “بن آند جيري” في المستوطنات الإسرائيلية، إذ قالت الشركة إنها باعت الفرع الإسرائيلي من شركة الآيس كريم إلى شركة Avi Ginger المملوكة لـ”AQP”، وهي شركة أمريكية أيضا، مقابل مبلغ لم يكشف عنه.

 

 

 

 

ويعني هذا القرار التجاوز الفعلي لقرار مقاطعة المستوطنات، ويسمح بالبيع بأسماء عبرية وعربية.

وكانت عدة ولايات أمريكية شنت حملة ضغط على “يونيليفر” بسبب قرار “بن آند جيري” مقاطعة العمل في المستوطنات.

 

 وتصدر قبل شهور صندوق معاشات التقاعد الحكومي في نيويورك حملة الضغط على “يونيليفر”، بتقليص حيازات الشركة في الصندوق، والتي وصلت أسهمها إلى 111 مليون دولار.

اقرأ أيضا: النرويج تضع وسم على منتجات المستوطنات .. وغضب إسرائيلي