تغيير حجم الخط ع ع ع

 

انتشر العلم الفلسطيني بكثرة خلال مسيرات “خرجة العيد” في تونس العاصمة خلال أول أيام عيد الفطر المبارك، والتي أقيمت الاثنين للمرة الأولى بعد غياب عامين جراء تفشي جائحة كورونا. 

يشار إلى أنه عاد تقليد “خرجة العيد” مجدداً إلى وسط المدينة العتيقة بالعاصمة التونسية.

وجاب التونسيون من ساحة “باب الخضراء” باتجاه جامع “صاحب الطابع” في “باب الأقواس” “أحد أبواب المدينة العتيقة”، مرددين تكبيرات العيد، رافعين العلم الفلسطيني وسط تهليل وفرحة الأطفال.

فيما تقدم الأطفال الصفوف الأولى لـ”خرجة العيد” حاملين أعلام دولة فلسطين، تضامناً مع قضية الأمتين العربية والإسلامية، وتنديدًا باقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك.

كما أكد أغلب من شارك بالمسيرات على أن فلسطين هي البوصلة الحقيقية لهم وأهم قضية جوهرية لدى الشعوب العربية.

 

اقرأ أيضاً : ترسيخ للديكتاتورية.. ناشطون في تونس غير متفائلين بعد إعلان الرئيس التونسي الأخير