fbpx
Loading

رمتني بدائها وانسلت .. السعودية تلغي ترخيص بي إن سبورت نهائيا والشبكة ترد ببيان قاس

بواسطة: | 2020-07-14T22:47:06+02:00 الثلاثاء - 14 يوليو 2020 - 10:47 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قررت السعودية معاقبة شبكة “بي إن سبورت” القطرية وغرمتها 10 ملايين ريال سعودي، وأعلنت هيئة المنافسة إلغاء ترخيص الشبكة في السعودية بشكل نهائي.

وتابعت الهيئة إنه تبين إساءة استغلال الشبكة لوضعها المهيمن، وأجبرت الراغبين في الاشتراك لمشاهدة الباقة على الاشتراك في باقة أخرى غير رياضية، حسب صحيفة عكاظ السعودية، وألزمت هيئة المنافسة شبكة بي إن سبورت برد جميع المكاسب التي حققتها نتيجة المخالفة.

من جانبها ردت “بي إن” وأكدت أن القرار الذي اتخذته السلطات السعودية “انتهك بشكل متكرر حقوقها في الإجراءات القانونية الواجبة”، وأكدت أن “القرار لا يتعارض فقط مع القانون الدولي، بل مع أبسط مبادئ قوانين المنافسة”، مستهجنة قرار حظر قنواتها من توفير حقوقها للمشاهدين بالطريقة الاعتيادية ذاتها التي تتبعها مؤسسات البث الرياضية والترفيهية في جميع أنحاء العالم.

وتابعت الشبكة أن قناة القرصنة السعودية “بي آوت كيو”، المدعومة حكومياً، تواصل انتهاك الحقوق، وإلغائها المنافسة لما يقرب من 3 سنوات، وقالت إن “الإجراء الوحيد الذي اتخذته السلطات السعودية تمثل بمنع وتعطيل الإجراءات القانونية التي حاول اتخاذها الاتحاد الدولي لكرة القدم ونظيره الأوروبي والدوري الإنجليزي الممتاز،  مرات”، واصفة ذلك بأنه شكل “خرقاً تاماً وصريحاً لقواعد منظمة التجارة العالمية”.

وأشارت إلى أن إخفاق السعودية المستمر في احترام القوانين والأعراف الدولية “يضر بعشاق الرياضة في السعودية، وبالمنظمات الرياضية في جميع أنحاء العالم”.

ويأتي القرار بعد إنصاف منظمة التجارة العالمية لدولة قطر في يونيو الماضي، بشأن قناة القرصنة  “بي آوت كيو” لحقوق بث قنوات “بي إن سبورت”، مؤكدة أن السعودية انتهكت حقوق الملكية الفكرية للقناة التي تمتلكها الدوحة.

وخلصت لجنة فض النزاع إلى أنّ السعودية قد انتهكت قانون منظمة التجارة العالمية، وأن عليها “تصحيح تدابيرها حتى تصبح متوافقة مع التزاماتها لاتفاقيات المنظمة”.


اترك تعليق