تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف ديمتري دلياني، القيادي السابق في حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، أن روسيا تُجري وساطة، لإجراء “مصالحة” داخل الحركة، بين تيار القيادي المفصول من الحركة، محمد دحلان، والتيار الذي يتزعمه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وقال “دلياني”، المقرب من دحلان، إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يتوسط ويبذل جهودًا لإنهاء “الانقسام الفتحاوي”.

ووفق دلياني، فإن اللقاء الذي جمع دحلان بوزير الخارجية الروسي لافروف، في العاصمة الروسية، موسكو، الثلاثاء الماضي، ليس الأول من نوعه.

وقال دلياني، إن اللقاء مع لافروف، ليس الأول، حيث سبقه لقاءات بين دحلان والقيادة الروسية، لم يتم الكشف عنها.

وأضاف: “نتوقع أن يبحث الجانب الروسي، قضية المصالحة مع عباس، ولا نعلم ما هي ردة فعله على ذلك، ولكن نأمل أن تتكلل الجهود بالنجاح”.

كما كشف دلياني أن هناك زيارة قريبة سيجريها الرئيس الفلسطيني إلى موسكو.