تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت وزارة الدفاع الروسية، أمس السبت، إن سلاح الجو دمر الليلة الماضية مصنعاً لإنتاج المدرعات في العاصمة الأوكرانية كييف، وورشة صيانة وإصلاح المعدات العسكرية في مدينة “نيكولاييف” باستخدام صواريخ عالية الدقة بعيدة المدى.

جدير بالذكر أن ذلك جاء في تقرير الدفاع الروسية اليومي حول سير العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

كما أكد التقرير على “تدمير القوات الروسية 67 منطقة، تمركز فيها عناصر ومعدات عسكرية أوكرانية”، كذلك فقد تم إسقاط مقاتلة من طراز “سو-25” على بعد 15 كلم جنوبي مدينة إيزيوم.

بدورها، أشارت الوزارة الروسية إلى أن “قواتها أصابت ودمرت 16 هدفاً وموقعاً عسكريا أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى عالية الدقة، في عدة مناطق، منها بولتافا “شمال شرق”، وأوديسا “جنوب غرب”.

وفي السياق ذاته قصفت طائرات حربية روسية مدينة لفيف، واستهدفت صواريخها مدينتي كييف وخاركيف، السبت، لتنفذ موسكو تهديدها بشن مزيد من الهجمات بعيدة المدى على مدن أوكرانية، بعد إغراق البارجة موسكفا، سفينة القيادة في الأسطول الروسي بالبحر الأسود. 

في المقابل، قال الجيش الأوكراني إن طائرات حربية روسية أقلعت من روسيا البيضاء، أطلقت صواريخ أيضا على منطقة لفيف بالقرب من الحدود البولندية، حيث أسقطت الدفاعات الجوية الأوكرانية أربعة صواريخ كروز.

أما في ماريوبول، سيطرت روسيا على مصنع للصلب، وهو واحد من مصنعين عملاقين للمعادن تحصن فيهما مقاتلون أوكرانيون في أنفاق ومخابئ تحت الأرض.

يشار إلى أن المصنع تحول إلى خراب، مع عدم وجود أي علامة على وجود مدافعين هناك. وفي الخارج تناثرت ما لا يقل عن ست جثث لمدنيين في الشوارع القريبة منها جثة امرأة، بحسب “فرانس برس”.

 

اقرأ أيضاً :  روسيا تكثف من ضرباتها.. وزيلينسكي يطلب المزيد من الأسلحة