تغيير حجم الخط ع ع ع

حذّرت روسيا شركة الطاقة الدنماركية “أورستد”، من قطع إمدادات الغاز عن الدنمارك لرفضها سداد ثمنه بالروبل.

وأكدت شركة “أورستد” (دونج إنرجي سابقاً) على أنّها ستواصل دفع ثمن شحنات الغاز من روسيا باليورو، علماً أنّ الموعد النهائي للتغيير إلى السداد بالروبل هو 31 مايو/أيار.

وقالت الشركة في بيان إنّ “غازبروم إكسبورت تواصل مطالبة أورستد بدفع ثمن إمدادات الغاز بالروبل”.

وأضافت: “ليس لدينا أيّ التزام قانوني بموجب العقد للقيام بذلك، وقد أبلغنا غازبروم إكسبورت مراراً بأنّنا لن نفعل ذلك”.

وتابعت الشركة الدنماركية: “لذلك هناك خطر أن تتوقف شركة غازبروم إكسبورت عن إمداد أورستد بالغاز، ومن وجهة نظر أورستد سيكون ذلك خرقاً للعقد”.

وأوضحت أن روسيا لا يمكنها قطع إمدادات الغاز عن الدنمارك بشكل مباشر لعدم وجود خط أنابيب يربط البلدين مباشرة.

وتقول روسيا إنها لن تقبل الدفع مقابل شحنات الغاز الطبيعي إلا بعملتها الوطنية، وقد طالبت المشترين بفتح حسابات بالروبل تحت طائلة قطع الإمدادات عنهم.

وجاء المطلب الروسي ردّاً على سلسلة عقوبات غربية على موسكو بعد غزوها أوكرانيا في 24 فبراير/شباط.

وأوقفت روسيا في 21 مايو/أيار إمدادات الغاز عن جارتها فنلندا بعد أن رفضت مجموعة الطاقة “غازوم” الدفع بالروبل.

وكانت موسكو قد قطعت قبل ذلك الإمدادات عن بولندا وبلغاريا.

اقرأ أيضًا: زعماء الاتحاد الأوروبي يتفقون على دعم أوكرانيا ويختلفون على حظر نفط روسيا