تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن وزير الخارجية الروسي، “سيرجي لافروف”، اعتماد بلاده أول دبلوماسي أفغاني لديها من حكومة “طالبان”، التي تحكم أفغانستان.

وقال “لافروف” في خطاب ألقاه في مؤتمر الدول المجاورة لأفغانستان: “أريد الإشارة إلى أن أول دبلوماسي أفغاني بعثته السلطات الجديدة ووصل إلى موسكو الشهر الماضي، حصل على اعتماد في وزارتنا”.

وأضاف أن السلطات الأفغانية الجديدة، بالرغم من نقص الخبرة والقيود الاقتصادية والضغط العسكري والسياسي من الولايات المتحدة وحلفائها، تنجح، بشكل عام، في الحفاظ على الدولة واقفة على قدميها.

وأشاد “لافروف” بحكومة “طالبان”، مؤكدا حدوث بعض النتائج الإيجابية في مجال مكافحة الإرهاب، وفي مجال احترام حقوق الإنسان، والتوسع في العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية.

وتابع: “نلاحظ التأسيس التدريجي للتعاون التجاري والاقتصادي، وقبل كل شيء مع دول المنطقة، التي تبدي هياكلها التجارية اهتماما بأفغانستان. وتساهم كل هذه الاتصالات، بالطبع، في الاعتراف الدولي بالسلطات الأفغانية الجديدة”.

وترفض دول العالم الاعتراف بحكومة “طالبان”، التي سيطرت على العاصمة كابل، منتصف أغسطس/آب الماضي، عند انسحاب أمريكي وغربي منها.

ومن المتوقع أن تشجع الخطوة الروسية، دولا أخرى لاعتماد دبلوماسيي “طالبان”، وإقامة علاقات دبلوماسية مع كابل.