تغيير حجم الخط ع ع ع

سيطرت القوات الروسية على كامل مدينة “ماريوبول” الأوكرانية، بعد إعلان وزارة الدفاع الأوكرانية عن إجلاء أكثر من 260 عسكرياً أوكرانياً، بينهم 53 جريحاً، من مجمّع آزوفستال للصلب، آخر معقل للقوات الأوكرانية في المدينة.

وقالت نائبة وزير الدفاع الاوكرانية، غانا ماليار، في رسالة مصوّرة، إنّه “في 16 أيار/ مايو تمّ إخلاء 53 عسكرياً جريحاً إصاباتهم خطرة من آزوفستال إلى نوفوازوفسك لتلقّي الرعاية الصحّية، ونُقل 211 آخرون إلى أولينيفكا عبر ممرّ إنساني”.

 وأشارت إلى أنّ هؤلاء العسكريين سيتمّ لاحقاً “تبادلهم”؛ كون المدينتين اللتين نقلوا إليهما تخضعان لسيطرة القوات الروسية والقوات الانفصالية.

وأكّدت هيئة الأركان العامة الأوكرانية، في بيان، إجلاء 264 عسكرياً، مشيرة إلى أنّ “أنشطة إنقاذ المدافعين الذين ما زالوا على أراضي آزوفستال مستمرة”، من دون تحديد عدد المقاتلين الأوكرانيين الذين ما زالوا في المجمّع.

وكانت السلطات الأوكرانية أعلنت، الأسبوع الماضي، أنّ أكثر من ألف مقاتل أوكراني، من بينهم 600 جريح، وفق أحد قادتهم، ما زالوا في قاعات تحت أرض مجمّع الصلب الشاسع الذي بات رمزاً للمقاومة الأوكرانية للغزو الروسي الذي بدأ في 24 شباط/ فبراير.

ولجأ هؤلاء إلى آزوفستال بعد أن ظلّوا أكثر من شهر يقاتلون في مدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية في جنوب شرق أوكرانيا، والتي صارت مدمرة وتحت السيطرة الروسية بشكل شبه كامل.

اقرأ أيضًا: الأمين العام لحلف الناتو: روسيا فشلت وأوكرانيا الأقرب للنصر