تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت السلطات الأوكرانية، عن مقتل 4 أشخاص في قصف للجيش الروسي، استهدف مركزا للتسوق في العاصمة كييف.

أضاف فرع كييف لخدمة الحالات الطارئة الأوكرانية عبر بيان، أن عمليات البحث والإنقاذ متواصلة في موقع الهجوم الذي استهدف مركز تسوق في حي بوديلسكي.

جدير بالذكر أن  رئيس بلدية كييف “فيتالي كليتشكو” قد أعلن عن سماع دوي انفجارات من حي بوديلسكي بالعاصمة.

وأعلنت الحكومة الأوكرانية، رفضها “الإنذار الأخير” الذي وجهته لها روسيا من أجل استسلام مدينة ماريوبول المحاصرة.

كما صرحت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني “إيرينا فيريشتشوك” لصحيفة “أوكراينسكايا برافدا” إنّ “الحديث عن الاستسلام أو إلقاء السلاح غير وارد، لقد سبق أن أبلغنا الجانب الروسي بذلك”.

يشار إلى أنه كانت وزارة الدفاع الروسية قد دعت أوكرانيا إلى “إلقاء أسلحتها”، وطالبت “برد مكتوب” على إنذارها قبل الساعة الخامسة من صباح الاثنين، من أجل حماية السكان والبنية التحتية لمدينة ماريوبول.

من جانبه، قال “ميخائيل ميزينتسيف”، مدير المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع، في رسالة وزعتها وزارة الدفاع الروسية “نطلب من السلطات الرسميّة في كييف أن تكون منطقية وأن تُلغي التعليمات المعطاة سابقا والتي ألزمت الناشطين بالتضحية بأنفسهم وبأن يُصبحوا شهداء ماريوبول”.

وطبقاً لما قال “ميزينتسيف”، فقد اتفقت روسيا وأوكرانيا على تأمين مسار يسمح لسكان ماريوبول بالوصول إلى الأراضي التي تسيطر عليها كييف في 21 آذار/ مارس.