تغيير حجم الخط ع ع ع

 

هدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بقطع العلاقات مع الغرب في حال تنفيذ تهديداتها بفرض عقوبات جديدة على موسكو، مشيرًا إلى أن روسيا لا تريد حربا في أوكرانيا، لكنه لم يستبعد فرضية التدخل العسكري في حال عدم التجاوب الغربي مع مطالب بلاده الأمنية.

وقال وزير الخارجية الروسي، صباح اليوم، في مؤتمر صحفي، إنه “إذا نفذ الغرب تهديداته بعقوبات فهذا سيؤدي إلى قطع العلاقات، وذلك ليس في مصلحة أحد”.

وأكد أن “روسيا أبلغت الولايات المتحدة أن فرض عقوبات إضافية سيكون بمثابة قطع العلاقات بين البلدين”.

وأضاف  أن مفاوضات روسيا مع واشنطن وحلف الناتو بشأن الضمانات الأمنية لم تنته بعد، مضيفا أن “حلف الناتو قدم ردًا إيديولوجيا على مقترحاتنا بشأن الضمانات الأمنية”.

وتابع بأنه في حال “لم يتم التجاوب مع مطالب روسيا الأمنية فسنحدد خطواتنا بعد التشاور مع القيادة العسكرية”.

وزاد: “لو كان الأمر متعلقا بروسيا فلن تكون هناك حرب، ولكن لن نسمح بالاعتداء على مصالحنا”.

وكان البيت الأبيض قد هدد في وقت سابق بفرض عقوبات إضافية كبير على روسيا على خلفية الأزمة في أوكرانيا.