أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الجيش ينفذ عمليات “هجوم مضاد” ودفاع، بعد يوم من تصريح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن حملة كييف التي طالما تحدثت عنها لاستعادة أراضيها تجري على قدم وساق.

يذكر أن زيلينسكي لم يفصح عن تفاصيل، وطلب من الصحفيين نقل رسالة إلى بوتين مفادها، أن القادة العسكريين في أوكرانيا في حالة معنوية مرتفعة.

فيما أحجم زيلينسكي عن التعليق عندما طُلب منه في مؤتمر صحفي في كييف، أن يعقب على تصريح بوتين بأن قوات كييف بدأت هجومها المضاد لكنها لم تحرز تقدمًا.

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني: “يجري الهجوم المضاد والعمليات الدفاعية في أوكرانيا، لكنني لن أتحدث بالتفصيل عن المرحلة التي وصلت إليها”، مشيرا إلى كبار القادة العسكريين في أوكرانيا بالاسم.

وأضاف زيلنيسكي: “كلهم في حالة تفاؤل.. أرسلوا ذلك إلى بوتين”، حيث كان إلى جواره في المؤتمر صحفي رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي يزور البلاد.

يشار إلى أنه في خطابه الليلي المصور، لم يقدم زيلينسكي تفاصيل تذكر، بينما حث القوات على مواصلة القتال.

وأكد أن تصريحات بوتين عن الهجوم المضاد: “مثيرة للاهتمام.. من المهم أن تشعر روسيا دائما بهذا: أن المتبقي أمامهم ليس كثيرا في رأيي”.

اقرأ أيضًا : خبراء: أمن القمح في خطر بعد انهيار سد كاخوفكا بأوكرانيا