تغيير حجم الخط ع ع ع

صرّح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، بأن تركيا هي الدولة الأكثر تعرضًا لهجمات إرهابية، بين الدول الأعضاء في الحلف، في تصريح أدلى به لصحيفة “بيلد ام سونتاغ” الألمانية.

وأوضح ستولتنبرغ أن العنف في الشمال السوري، بدأ بالتراجع، وهو ما قد يجلب معه تكثيف الجهود لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وتابع قائلا: “علينا أن نقبل بأن تركيا حليف مهم، فهي ساهمت بشكل كبير في الكفاح ضد داعش والقضاء على دولة الخلافة المزعومة الذي كان يطمح التنظيم لتأسيسها، ولم تحتضن أي دولة حليفة في الناتو، اللاجئين السوريين كما فعلت تركيا”.

وأشار الأمين العام للناتو، أن تركيا استضافت 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري، وأنها الأكثر تعرضا للهجمات الإرهابية بين الدول الأعضاء في الحلف.

كما أعرب عن ترحيبه بالمقترح الألماني بإقامة منطقة آمنة في الشمال السوري تحت رعاية دولية، لافتا إلى مسؤولية جميع دول العالم في إنهاء العنف في سوريا.

وأردف قائلا: “اتخاذ قرار حول إرسال قوات إلى سوريا ليس بالأمر السهل، ومن المبكر أن نقول بأن المقترح الألماني قابل للتنفيذ”.