تغيير حجم الخط ع ع ع

رفض رئيس حكومة دولة الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، الربط بين السيطرة الإسرائيلية على منطقة الجولان السورية وبقاء بشار الأسد على رأس السلطة، وكذلك الوجود الإيراني في سوريا.

حيث صرح نتنياهو، الثلاثاء، بأن “الجولان سيبقى إسرائيليًا بغض النظر عن أي سيناريو مستقبلي محتمل”.

وجاءت تصريحات نتنياهو عقب تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي الجديد، أنتوني بلينكن، امتنع فيها عن تأييد اعتراف الرئيس السابق دونالد ترامب بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان.

بلينكن رفض تأييد الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، لكنه في ذات الوقت أكد على أهمية المنطقة لأمن إسرائيل.

حيث صرح بلينكن لشبكة “CNN” الأمريكية بأنه “طالما أن الأسد في السلطة في سورية، وطالما أن إيران موجودة في سورية، فهذه أمور تشكل تهديداً أمنياً كبيراً لإسرائيل”.

واستكمالًا لرد نتنياهو على بلينكن، قال: “لقد قالوا إنهم يبحثون ذلك، لكنني بحثته بالفعل. بالنسبة لي، ستظل هضبة الجولان إلى الأبد جزءًا من دولة إسرائيل، جزءًا خاضعاً للسيادة الإسرائيلية”.

وفي ذات السياق، أكد مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى لوكالة “France Press” أن الموقف الإسرائيلي واضح تجاه الجولان، مضيفًا أن مرتفعات “الجولان ستبقى إسرائيلية بغض النظر عن أي سيناريو مستقبلي محتمل”.

ويشار إلى أنه رغم مرور نحو 20 يومًا منذ تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن مهام منصبه، فإنه لم يحدث تواصل بين بايدن ونتنياهو حتى اللحظة.

وتعقيبًا على ذلك، قال وزير الخارجية الأمريكي: “أنا متأكد من أنه ستكون لديهما فرصة للتحدث في المستقبل القريب”.