تغيير حجم الخط ع ع ع

دعت مواطنة أمريكية بلادها للتدخل من أجل استعادة طفليها التوأم من السعودية بعد فرار زوجها ومعه الطفلان منذ نحو عام.

وفي تصريح لها، قالت الأمريكية “مادونا سعد”، والدة التوأم أن زوجها السعودي “علي عبدالعزيز” أخبرها في أغسطس/آب الماضي بأنه سيأخذ الأطفال في عطلة لمدة 3 أسابيع لزيارة العائلة في السعودية، لكنه لم يعد، مضيفة أن زوجها أخبرها فيما بعد أنه بإمكانها المجيء للسعودية إذا رغبت برؤية أطفالها.

وتابعت الأم التي تقطن في مدينة ديربورن بولاية ميشيجان أن “نور وحسين بحاجة لأمهما، الأم التي أحبتهما وحملت بهما، أفتقدهما، ولن أتوقف عن القتال من أجل عودتهما”.

وأكدت الوالدة أن زوجها لم يخن ثقتها فقط بل خالف أمر محكمة الأسرة، وقالت: “أقسمنا في المحكمة أننا سنعيش في الولايات المتحدة ونقيم بقية حياتنا هناك”، وأضافت أن المحكمة قضت لصالحها بشأن الأطفال ولكن المشكلة تكمن في عدم صلاحية القضاء في الأرض الأجنبية بسبب عدم الخضوع لاتفاقية لاهاي في القانون الدولي، التي تتعامل مع اختطاف الأطفال.

من جانبها، أكدت محامية الأم الأمريكية أن الطريقة الوحيدة للتقدم في الأمر هو التدخل عبر القنوات الدبلوماسية ولذلك طالبنا واشنطن بالتدخل.