تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أدان الرئيس التونسي “قيس سعيّد”، عدم تحرك النيابة العامة ضد ما اعتبره “محاولة انقلاب” من خلال تكوين برلمان خارج البلاد وحكومة إنقاذ وطني.

وفي  مقطع فيديو، بثته الرئاسة التونسية في حسابها الرسمي على موقع فيسبوك، عقب لقاء جمع “سعيّد”، بوزيرة العدل “ليلى جفال” في قصر الرئاسة في قرطاج، حيث قال الرئيس “لم يتم اعتقال من هم وراء هذه المحاولة ولم نطالب بذلك”، دون مزيد من التفاصيل.

وأضاف “سعيّد” “ما يتم ملاحظته من قبل عدد من القضاة هو اغتيال للعدالة عبر تأجيل النظر في عدد من القضايا والملفات”، مؤكداً على “ضرورة أن يكون القضاء مستقلاً وناجزاً وتطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة”.

جدير بالذكر أنه في 30 آذار/ مارس الماضي، قرر الرئيس التونسي حل البرلمان بعد جلسة عامة صوتت على إلغاء الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها “سعيّد” منذ 25 تموز/ يوليو 2021، قبل أن يطلب من وزيرة العدل فتح تحقيق ضد النواب بتهمة “تكوين وفاق بقصد الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة”.

 

اقرأ أيضا : الأزمة التونسية تتعمق.. تراجع الدينار يهدد استقرار تونس