تغيير حجم الخط ع ع ع

من قلب تل أبيب، وجه السفير البحريني لدى دولة الاحتلال الصهيوني، خالد الجلاهمة، رسالة شكر فيها حكومة الاحتلال على حفاوة الاستقبال.

وقال السفير البحريني في مقطع فيديو نشرته صفحة “إسرائيل باللغة العربية” التابعة لوزارة خارجية إسرائيل إنه “سيعمل على تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بين بلاده وإسرائيل”.

بدورها، علقت الخارجية الصهيونية على تصريحات الجلاهمة، بالقول إنه “بعد يوم من وصوله من المنامة إلى تل أبيب، سعادة السفير البحريني في لقاء خاص مع إسرائيل تتكلم بالعربية”، لافتة إلى أنه “التقى كلا من وزير الخارجية يائير لبيد والمدير العام ألون أوشبيز”.

وتسلم وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، الخميس الماضي، أوراق اعتماد أول سفير بحريني في “تل أبيب”، خالد الجلاهمة. 

وقالت الخارجية الإسرائيلية في بيان لها: إن “لابيد هنأ الجلاهمة، خلال اجتماع عقد بينهما، كما ناقشا تعزيز الروابط بين الدولتين وشعبيهما”. وأعرب لابيد عن قناعته بأن افتتاح السفارة البحرينية في “تل أبيب” يمثل “خطوة جديدة نحو إحلال السلام الحقيقي في الشرق الأوسط”، مبدياً قناعته بأن “دولاً أخرى تغير صورة الشرق الأوسط ستدخل في المستقبل دائرة السلام”. 

من ناحيته، أكد موقع “والا” العبري أن هناك توقعات بأن لابيد سيزور المنامة، في سبتمبر الجاري، لحضور مراسم افتتاح سفارة “إسرائيل” في العاصمة البحرينية. 

وفي 15 سبتمبر 2020، وقّعت كل من الإمارات والبحرين اتفاق تطبيع كامل للعلاقات مع “إسرائيل” بواشنطن برعاية أمريكية، وسط رفض شعبي واسع للخطوة.