تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال مالكو سفينة الحاويات إيفر جيفن التي أغلقت قناة السويس في مارس/ آذار، أمس الأحد، إنه تم الاتفاق على تسوية رسمية في نزاع على التعويض، وقالت هيئة القناة إنه سيسمح للسفينة بالإبحار في 7 يوليو.

واحتجزت هيئة قناة السويس، السفينة العملاقة وطاقمها في بحيرة بين امتدادين من الممر المائي منذ إزاحتها في 29 مارس، وسط خلاف حول مطالبة هيئة الأوراق المالية والسلع بالتعويض.

كانت السفينة إيفر جيفن المملوكة لليابانيين عالقة بسبب الرياح العاتية وظلت محصورة عبر القناة لمدة ستة أيام، مما أدى إلى تعطيل التجارة العالمية.

وقال فاز بير محمد من ستان مارين، التي تعد المالك للسفينة، في بيان “ستتم الاستعدادات للإفراج عن السفينة وستقام فعالية بمناسبة الاتفاق في مقر الهيئة بالإسماعيلية في الوقت المناسب”.

وقالت هيئة الأوراق المالية والسلع إن عقد التسوية سيوقع يوم الأربعاء في حفل ، وأن المشاركين سيكونون قادرين على مشاهدة السفينة وهي تغادر.

ولم تذكر ستان مارين أي تفاصيل عن التسوية.

وقال أسامة ربيع ، رئيس هيئة الأوراق المالية والسلع المصرية، إن القناة ستتسلم زورقًا بسعة 75 طنًا كجزء من التسوية، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وقال لقناة تلفزيونية خاصة مساء الأحد “حافظنا على حقوق الهيئة بالكامل وحافظنا على علاقتنا مع الشركة وكذلك العلاقات السياسية مع اليابان”.