fbpx
Loading

سقوط 32 جريحا خلال اشتباكات اقتحام السفارة الأمريكية ببغداد

بواسطة: | 2019-12-31T19:15:30+02:00 الثلاثاء - 31 ديسمبر 2019 - 7:15 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

حمّل الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب” إيران المسؤولية الكاملة عن اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد من قبل محتجين على استهداف مواقع لـ”الحشد الشعبي” في العراق، فيما تحدثت وسائل إعلام محلية عن إصابة نحو 32 محتجا، على أثر إطلاق نار وقنابل دخانية من السفارة.

ودعا “ترامب” في تصريحات نشرها على حسابه بـ”تويتر”، العراق إلى استخدام القوة لحماية السفارة هناك.

ووجه “ترامب” اتهاما إلى إيران بالمسؤولية عن مقتل “متعاقد أمريكي” وإصابة آخرين، خلال القصف الذي استهدف قوات التحالف بالعراق، الجمعة الماضي.

وتابع: “رددنا بقوة (على الاستهداف) وسوف نفعل ذلك دائما”.

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن سقوط 32 جريحا من المحتجين المؤيدين لـ”الحشد الشعبي” إثر إطلاق نار وقنابل دخانية من السفارة الأمريكية، بعد شروعهم في للاعتصام أمامها.

وقال إعلام “الحشد الشعبي” في بيان صحفي: “سقط عدد من الجرحى من الجماهير المشيعة للشهداء إثر إطلاق نيران وقنابل دخانية من قبل السفارة الأمريكية”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وصباح الثلاثاء، اقتحم آلاف المحتجين العراقيين السفارة الأمريكية في بغداد، ردا على الغارات الجوية التي نفذتها واشنطن نهاية الأسبوع الماضي، ما أوقع عشرات القتلى من مقاتلي ميليشيا عراقية تدعمها إيران.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر أمني عراقي، أن السفارة أخلت موظفيها الأساسيين، إلى جهة مجهولة مع تصاعد التوتر أمامها.

وأضاف أن “هناك خشية أن يقتحم مقاتلو الحشد والموالون لهم السفارة”، مؤكدا أن مقر السفارة بات خاليًا تماما من الموظفين.

والأحد الماضي، استهدفت وزارة الدفاع الأمريكية 5 مواقع لكتائب “حزب الله” العراقية، 3 في العراق، و2 في سوريا، وذلك ردا على هجمات صاروخية شنتها الكتائب على قواعد عراقية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في كركوك.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”.


اترك تعليق