fbpx
Loading

سياسيون وحقوقيون يطالبون السيسي بإطلاق سراح جميع المعتقلين ومحاربة الفساد

بواسطة: | 2019-09-14T15:30:56+02:00 السبت - 14 سبتمبر 2019 - 3:30 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب سياسيون وحقوقيون وناشطون مصريون، الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، بإطلاق سراح جميع “سجناء الرأي”، والمحبوسين على ذمة قضايا سياسية، ووقف الفساد المستشري في البلاد.

جاء ذلك في بيان وقع عليه العشرات من السياسيين الحزبيين والصحفيين، أبرزهم المرشح الرئاسي السابق “حمدين صباحي”.

يأتي البيان، عشية انعقاد مؤتمر الشباب الثامن، الذي يرأسه “السيسي”، شرقي القاهرة، السبت.

ودعا الموقعون على البيان إلى “إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين غير المتورطين في العنف، والمحبوسون بسبب تعبيرهم عن الرأي، وفي مقدمتهم الشباب المطالب بالحقوق”، دون ذكر عددهم.

والأسابيع الأخيرة، شهدت مبادرات فردية ومناشدات من داخل السجون، بإصدار عفو عام عن سجناء سياسيين، غير أنها لم تلق ردا رسميا.

وتنفي السلطات المصرية مرارا وجود سجناء رأي فيما يقول معارضون إنهم يتجاوزون 60 ألفا، بالتوازي مع قوائم رئاسية تصدر بالعفو عن سجناء بينهم معارضون خلال السنوات الأخيرة.

ودعا الموقعون على البيان، إلى “وقف استخدام الحبس الاحتياطي كوسيلة للاعتقال، وتحسين أوضاع السجون ووقف ظاهرة الاختفاء القسري والتصدي لظاهرة التعذيب”.

وعقوبة الحبس الاحتياطي، تواجه ناشطين وسياسيين بارزين في مصر، وتمتد لأكثر من عامين، غير أن السلطات المصرية ترفض انتقادات دولية ومحلية في هذا الصدد، وتقول إنها تلتزم بالقانون.

كما طالبوا بـ”تحرير الاعلام من سيطرة الأجهزة الامنية، والإفراج عن الصحفيين المحبوسين ورفع الحجب عن المواقع المستقلة، ووقف حملات تشويه المعارضين من قبل إعلام السلطة”.

ودعا الناشطون إلى “فتح المجال العام، وإطلاق حرية الحركة للأحزاب السياسية، وتحرير منظمات المجتمع المدني، ووقف الانتهاكات بحق المدافعين عن حقوق الإنسان وفي مقدمتها المنع من السفر”.

كما شددوا على ضرورة “التصدي للفساد، وووقف سياسات الإفقار وغلاء الأسعار، واتباع سياسات اقتصادية عادلة تنحاز للقطاعات الأوسع من الناس”.

وينطلق السبت، النسخة الثامنة من المؤتمر الوطني للشباب برعاية “السيسي”، ولمدة يوم واحد، في خطوة اعتبرها متابعون تأتي للرد على اتهامات وجهها الفنان والمقاول المصري “محمد علي”، لـ”السيسي” وقيادات في الجيش، بالفساد وإهدار المال العام.

وخلال الأيام الماضية، كشف “علي” أسرارا عن وقائع فساد رئاسية، مؤكدا أنه قام ببناء عدة قصور لـ”السيسي” ومعاونيه، دون الحاجة إليها.

كما اتهم، في فيديوهات بثها على صحفته على موقع “فيسبوك”، “السيسي” وقيادات في الجيش بالفساد وإهدار المال العام.

وحصدت فيديوهات “علي”، عبر “فيسبوك”، ملايين المشاهدات، وسط اهتمام إعلامي من القنوات المعارضة لنظام “السيسي”، وتداول واسع عبر مواقع التواصل لوقائع الفساد التي ذكرها، متضمنة أسماء جنرالات كبار في الجيش المصري.

و”محمد علي” رجل أعمال وممثل مصري، من أشهر أعماله فيلم “البر الثاني”، الذي تناول قضية الهجرة غير النظامية في مصر، وقدم دور ضابط الشرطة بمسلسل “طايع”، في رمضان 2018.


اترك تعليق