تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في واحد من أقوى الخطابات عن الوضع الحقوقي في مصر في الكونجرس، علق السيناتور، كريس ميرفي، رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، على الوضع الحقوقي في مصر وأثره على العلاقات الأمريكية المصرية.

وطلب لإدارة بايدن عدم الافراج عن الـ٣٠٠$مليون المحجوزين لتردي الوضع الحقوقي في مصر.

وقال ميرفي: “نحن لا ننحاز إلى الدول التي تستخدم الاعتقال والتعذيب كأداة للبقاء في السلطة”.

وأشار ألى أن هناك نحو 60 ألف مصري في معتقلات السيسي، فقط بسبب أنهم خصوم سياسيين لحكومة السيسي.

وحول الإعدامات في مصر، لفت السيناتور الأمريكي إلى أن الصين وإيران هما فقط من ينفذان الإعدام سنويًا أكثر من نظام السيسي في مصر.

ودعا ميرفي إلى التساؤل؛ “في حين أن تصرفات النظامين المصري والروسي شبيهة ببعضهما إلى حد كبير، لماذا نعتبر مصر شريكتنا بينما روسيا خصمنا؟”

وأضاف: “لماذا روسيا تُعاقب بينما مصر تُنعش ميزانيتها كل عام بـ 1.3 مليار دولار كمعونة عسكرية؟”