fbpx
Loading

شهادات جديدة ضد السيسي تكرر الدعوة للنزول يوم الجمعة

بواسطة: | 2019-09-19T20:03:26+02:00 الخميس - 19 سبتمبر 2019 - 8:03 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

تعيش مصر اليوم الحالة الأولى الأبرز من نوعها منذ وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكم في 2014 في تحريك الرأي العام وإثارة الضجة حول الواقع السياسي المصري، بل وفي زعزعة نظام الحكم. بدأ رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي ببث سلسلة فيديوهات يظهر خلالها حجم الفساد الكبير في القوات المسلحة المصرية، مشيرًا إلى أن المؤسسة العسكرية وكبار قادتها ينفقون مبالغ ضخمة على منشآت “لا تعود بأي نفع على الشعب المصري”، وتعد “إهدار واضح للمال العام”، إلى أن وصل إلى ما اسماه “الواجب العملي” ووجه الدعوة لجميع المصريين للنزول يوم الجمعة المقبلة من أجل تنحي الرئيس السيسي.

حظيت الدعوة التي تبناها محمد علي بقبول شعبي واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تعدت عدد التغريدات في الوسم الذي دعا إليه محمد علي “#كفاية_بقى_ياسيسي” أكثر من مليون تغريدة، إضافة إلى عدد من الوسوم الأخرى التي تدعو للثورة ضد نظام السيسي مثل الوسمين الأعلى تداولًا في مصر اليوم، “#الشعب_يريد_اسقاط_النظام” و”نازلين_الجمعه_ليه”، إلا أن انضمام عدد من الشخصيات البارزة في مصر إلى دعوة محمد علي أكسب القضية زخمًا غير مسبوق.

 

ضابط سابق في الجيش: سقوط السيسي مسألة وقت

قال ضابط سابق في الجيش المصري، لم يُفصح عن اسمه،  خلال مقطع فيديو بث على موقع يوتيوب، أمس،”إن التعاطف الواسع الذي يحظى به محمد علي جعل بعض الجهات السيادية تتحرك بشدة دعما له، وتواصلت معه بالفعل، وأعطوا له تطمينات لبعض المستويات والمعلومات عن السيسي، وهو الأمر الذي جعل محمد علي يتحدث بثقة شديدة جدا، ويعطي أوامر للسيسي بالانسحاب من المشهد”.

قال الضابط، الذي ظهر بوجه مغطى، إن “هناك ثلاث قوى تتصارع حاليا في مصر للوصول للسلطة. الأول هو فريق السيسي المُتهالك الذي يحاول المحافظة على كيانه، والطرف الثاني هو محمد علي وفريقه، وهو مسنود حاليا على أجهزة من داخل الجيش وجهاز المخابرات العامة”، وأكد أن القوى الثالثة، التي قال إنها تحاول التغطية على المشهد والظهور في الصورة، هي “المخابرات الأمريكية، وما يمثلها حاليا تيار الناشط السياسي وائل غنيم”، الذي قال إنه ظهر لإخافة الناس من النزول والاستجابة لدعوة محمد علي، بحسب قوله.

وادعى ضابط الجيش السابق، أن “السيسي يتعرض منذ يومين لضغوط شديدة جدا من الإدارة الأمريكية من أجل التنحي، لأنها تريد تداولا سلميا للسلطة لأحد رجال الجيش المصري التابعين لها، ولا تريد نزول الناس وإسقاط السيسي بثورة شعبية ثم العودة للمربع رقم واحد على غرار ما حدث في ثورة يناير”.

وشدّد ضابط الجيش السابق على أن “جميع أجهزة مخابرات العالم تأكدت من سقوط السيسي، والأمر بات مسألة وقت”، مؤكدا أن “السيسي انتهى بالفعل”، مضيفا أن “فريق السيسي سيحاول التشبث بالسلطة حتى آخر نفس، لكننا سنستيقظ ذات يوم قريب جدا ولن يكون السيسي موجودا”.

واختتم بقوله: “أتمنى نزول الناس والاستجابة لدعوات محمد علي، والنزول هذه المرة لن تكون فيه مخاطرة كبيرة، فهو أشبه بـ 30 يونيو، وهذا السيناريو هو ما تحاول الدفع في اتجاهه بعض الأجهزة داخل القوات المسلحة وبعض الأجهزة السيادية فقط كذريعة للانقلاب على السيسي”.

 

مسعد أبو فجر يواصل كشف الحقائق في سيناء

واصل الناشط السيناوي مسعد أبو فجر بث فيديوهات تهاجم نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وتتهمه مع نجله محمود الضابط بالمخابرات العامة، بالفساد واستغلال الأوضاع المضطربة في سيناء لتحقيق مكاسب مالية كبيرة، ففي أحدث فيديوهاته التي بثها مساء أمس، اتهم أبو فجر السيسي بأنه عميل لإسرائيل، مؤكدًا انضمامه إلى دعوة التظاهر التي أطلقها الممثل والمقاول محمد علي، الذي طالب السيسي بإعلان التنحي أو مواجهة مظاهرات غدا الجمعة.

ودعا أبو فجر -الذي كان عضو لجنة كتابة الدستور بعد الانقلاب العسكري في 2013- الشعب المصري إلى الاحتشاد في جميع الشوارع والميادين مساء الجمعة، و”ألا يعودوا لمنازلهم إلا بعد سجن السيسي، ونجله محمود، وزوجته انتصار”، وأضاف “لا تعودوا إلا والسيسي صفحة وانطوت تماما من تاريخنا؛ فهذا الشخص ليس فاسدا فقط، ومشكلتي معه ليس الفساد، بل القتل وأفعال العصابات، ولأنه جاسوس وعميل”.

وجدد أبو فجر اتهامه للسيسي ونجله محمود بإدارة شبكة تهريب البضائع والأموال عبر الأنفاق ومعبر رفح إلى قطاع غزة، مما يدر ربحا شهريا يُقدر بنحو 45 مليون دولار، يأخذ السيسي ونجله منها 15 مليونا، وأشار إلى أن السيسي أباد 14 قرية في سيناء بالقصف الجوي والصاروخي لإجبار أهلها على الرحيل، رغم أنها ليست على الحدود.

تحدث الناشط السيناوي المقيم بالخارج عن “مقابر جماعية في مناطق متفرقة بسيناء يتم دفن العديد من الأهالي فيها بعد تصفيتهم جسديا”، مؤكدا أنه يمتلك بيانات وأماكن عدد من تلك المقابر الجماعية، بحسب قوله، كما تحدث عن اعتقال السيسي نساء سيناء، مضيفا “هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تقوم فيها الأنظمة بمثل هذا الأمر، حتى إن الاحتلال الإسرائيلي لم يقم بذلك”.

وأضاف “السيسي يعمل على محو هوية سيناء المصرية من أجل عيون صديقه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وجاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي”، موضحا أن “السيسي انتهى تماما، خاصة بعد السقوط الوشيك لنتنياهو إثر نتائج الانتخابات الأخيرة في إسرائيل”.

 

رسالة من الفريق سامي عنان

نُشر على صفحة رئيس أركان الجيش الأسبق، سامي عنان، تحت وسم “#كفايه_بقي_ياسيسيي” رسالة يقول فيها، “من الفريق سامي عنان، إلي الشعب المصري الكريم ، وإلي الجيش المصري العظيم، مصر وجيشها تستحق ما هو أفضل مما آلت إليه الأوضاع، حافظوا على وحده الشعب وجيشه، ولا تسمحوا بالفرقه والفتنه، فالأيام القادمة ستؤكد أن ثقه الشعب في جيشه كانت في محلها”.

يذكر أن القيادة العامة للجيش قد اعتقلت الفريق عنان بعد إعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية في العام الماضي وإعلانه منافسة السيسي، كما اتهمته بارتكاب عدة جرائم بعدما طالب في شريط مسجل مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية بـ”الوقوف على الحياد بين جميع المرشحين، وعدم الانحياز غير الدستوري لرئيس قد يغادر منصبه خلال أشهر قليلة”.

 

عصام حجي: الجيش لن يتأثر برحيل السيسي

قال الدكتور عصام حجي، العالم المصري بوكالة ناسا للفضاء، في تصريحات تلفزيونية، مساء الأربعاء، إنه سعيد للغاية بما يقوم به محمد علي وليس عليه أن يخجل من كونه يعارض النظام من الخارج، وقال، “السيسي بيستهتر بالشعب بإنه بيبني قصور في حين الناس بتنام في الشارع وأنا مع الدعوة للنزول يوم الجمعة المقبلة وأراها إيجابية”.

وتابع حجي، “رحيل السيسي أمنية شخصية لي وأتمنى رحيله دون التسبب في مزيد من الخسائر”، وختم حجي حديثه، “الجيش لن يتأثر برحيل السيسي، ومصر فوق أي حاكم”، كما نشر حجي، أمس الأربعاء، تغريدة عبر حسابه على تويتر، “مصر تعيش أسوء فتراتها، حاضر مشوه، مستقبل معدوم، حكومة عاجزة، إعلام منافق وحاكم لايسمع إلا نفسه. سيدي الرئيس: كيف تقضي على الإرهاب والتطرف في شباب دوافعه للموت أكثر من تلك للحياة؟ ألا تعلم أن أخطر عدو هو من ليس لديه أي شيء يخسره؟ محاربة التطرف هي إعطاء الشباب الرغبة في الحياة”.

يذكر أن حجي قد شارك في وقت سابق، في مؤتمر لحملة “من قتل مرسي؟” التي دشنها ناشطون غربيون وعرب في مجلس حقوق الإنسان المنعقد حاليا في جنيف، إذ قال ” إن الدكتور مرسي تعرض لظلم فادح ومصر خسرت بوفاته، فقد كان مؤمنا بالدولة المدنية الحديثة”.

 

شادي سرور: السيسي نقض وعوده للمصريين

بعد إعلان الفنان والمدون المصري شادي سرور دعمه لمحمد علي، بث فيديو جديد يتحدث عن عدم وفاء السيسي لوعوده حينما رشح نفسه لرئاسة الجمهورية، بدءًا  من عدم المساس بالسلع الأساسية التي يحتاجها المواطن، وتوفير الأمن والأمان للمصريين، فضلًا عن تدهور قطاعي الصحة والتعليم، وغلاء الأسعار وانهيار الاقتصاد والسياحة وزيادة الدين الخارجي بشكل مخيف.

تطرق سرور، خلال الفيديو الذي نشر قبل يومين، عن حالة فقدان الأمل عند الشباب في ظل الظروف الاقتصادية ومصادرة حرية الرأي والتعبير،  إذا قال، ” الحياة بقت صعبة جدًا يا ريس، وحالنا يائس يوم بعد التاني، ومش عاوزين على فكرة نقلب البلد ولا نعمل مظاهرات، ولا نشيلك، احنا أصلًا في حالة فقدان للأمل” وأضاف، “أنا بتكلم بلسان شاب بسيط بيعبر برأيه بصورة محترمة عشان مستاء للحالة اللي وصلت ليها البلد”.


اترك تعليق