تغيير حجم الخط ع ع ع

 

استشهد شاب فلسطيني صباح اليوم الاثنين، متأثرا بجراح أصيب بها أمس الأحد في مدينة جنين.

من جانبها، أعلنت وسائل إعلام فلسطينية ارتقاء الشاب “محمد زكارنة” “17 عاما”، وهو من بين من أصيبوا خلال اقتحام مدينة جنين عصر الأحد.

جدير بالذكر أن “زكارنة” هو الشهيد الرابع برصاص قوات الاحتلال خلال أقل من 24 ساعة، بعد استشهاد مها الزعتري “24 عامًا” من الخليل، و”غادة سباتين” من حوسان غربي بيت لحم، و”محمد غنيم” من بلدة الخضر جنوبي بيت لحم.

يشار إلى أنه مع تزايد التوترات في جنين تحديداً، ووجود أنباء عن نية قوات الاحتلال اقتحام المدينة والمخيم مجددا، فقد استنفر مقاومون في المنطقة.

بدورها، قالت مواقع محلية إن “المقاومين أغلقوا المداخل الرئيسية لمخيم جنين بالسواتر الترابية، ونشروا مجموعات الرصد والرقابة في كافة المناطق استعدادًا للمواجهة وإفشال مخططات الاحتلال”.

وكذلك يأتي تصاعد التوتر في مخيم جنين، بعد تزايد تهديدات الاحتلال بتنفيذ اقتحام واسع ضده، لتصفية مقاومين بداخله، واعتقال والد منفذ عملية شارع ديزنغوف بتل أبيب رعد حازم، الذي رفض تسليم نفسه لمخابرات الاحتلال.

 

اقرأ أيضاً :منظمات دولية تدين جريمة الإعدام الميداني التي اقترفتها سلطات الاحتلال في بيت لحم