تغيير حجم الخط ع ع ع

في تصريح وقح، تفاخر الشيخ الإماراتي “حمد بن خليفة آل نهيان” بتأكيده أن القدس هي عاصمة دولة إسرائيل، وذلك خلال إتمام شرائه لنحو 50% من أسهم نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي لكرة القدم.

ونقل النادي عن الشيخ الإماراتي قوله خلال توقيعه العقد: “يسعدني أن أكون شريكا في هذا النادي العريق الذي سمعت عنه، مثلما سمعت عن القدس عاصمة إسرائيل، وواحدة من أقدس المدن في العالم”.

وأضاف لقد سمعت أيضا كثيرا على التغييرات التي تجرى في النادي والطريقة التي تسير بها الأمور، وأنا سعيد بالمشاركة في ذلك. 

وكان مشجعو الفريق الإسرائيلي خطّوا، الثلاثاء، عبارات مسيئة للنبي “محمد عليه الصلاة والسلام”، والعرب، ورافضة لبيع حصة من أسهمه للأسرة المالكة الإماراتية، على السور الخارجي لملعب النادي في مدينة القدس الفلسطينية المحتلة، وفق موقع “sport1″، التابع لصحيفة “معاريف” العبرية.

ونادي “بيتار القدس” لكرة القدم هو من أكبر أندية القدس، ويُعرف عن مشجعيه عنصريتهم ومعاداتهم للعرب والمسلمين، ورفضهم رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه.

ومن المواقف العنصرية الفجة لرابطة مشجعي الفريق، مطالبتهم إدارة النادي، في يونيو/حزيران 2019، بالعدول عن ضم اللاعب النيجيري “محمد علي”، بسبب اسمه، أو تغيير الاسم، كشرط لقبول لعبه بالفريق.

وبوتيرة متسارعة ومكثفة، وقعت الإمارات وإسرائيل، خلال نحو 3 أشهر، اتفاقيات في المجالات كافة تقريبا، ومنها الرياضة والدبلوماسية والاقتصاد والتجارة والسياحة.