fbpx
Loading

شيخ بالأسرة المالكة الإماراتية يشتري نصف أسهم نادٍ إسرائيلي متطرف اشتهر بسب النبي

بواسطة: | 2020-12-07T20:03:16+02:00 الإثنين - 7 ديسمبر 2020 - 8:03 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في أحدث خطوات العار، أبرم شيخ إماراتي من الأسرة المالكة، صفقة جديدة مع الاحتلال الإسرائليي لشراء 50% من أسهم نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي لكرة القدم.

ووقع الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان على عقد يلتزم بموجبه باستثمار 300 مليون شيكل (حوالي 91.7 مليون دولار) في النادي، خلال السنوات العشر المقبلة، وفق قناة “كان” الإسرائيلية (رسمية).

ونقلت القناة عن مقربين من آل نهيان إنه سيتم الإبقاء على “إيلي أوحنا” رئيسا للنادي، فيما سيتولى محمد نجل الشيخ الإماراتي منصب نائب الرئيس.

ومنذ أيام، يتواجد مالك النادي الإسرائيلي، موشى هوجيج، ورئيسه أوحنا، في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ووصف النادي، في بيان، توقيع العقد بـ”التاريخي”، وأضاف: “ستستخدم الأموال التي ستدخل خزينة النادي في الاستثمار بالبنية التحتية والشباب وشراء لاعبين”.

وتابع: “سيتم تشكيل مجلس إدارة جديد للمجموعة يضم أيضا محمد، نجل الشيخ حمد بن خليفة، الذي سيكون ممثلا له في كل ما يتعلق بالنادي”.

وبشكل متكرر يهاجم مشجعو الفريق الإسرائيلي النبي محمد والعرب، كما خطوا عبارات مسيئة للإمارات ورافضة لبيع حصة من أسهمه للأسرة المالكة الإماراتية، على السور الخارجي لملعب النادي في مدينة القدس الفلسطينية المحتلة.

ونادي “بيتار القدس” لكرة القدم هو من أكبر أندية القدس، ويُعرف عن مشجعيه عنصريتهم ومعاداتهم للعرب والمسلمين، ورفضهم رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه.

ومن المواقف العنصرية الفجة لرابطة مشجعي الفريق، مطالبتهم إدارة النادي، في يونيو/حزيران 2019، بالعدول عن ضم اللاعب النيجيري، محمد علي، بسبب اسمه، أو تغيير الاسم، كشرط لقبول لعبه بالفريق.


اترك تعليق