تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شارك صحفيون من كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا والصومال وجنوب السودان والسودان، منتسبون إلى اتحاد الصحفيين الأفارقة والاتحاد الدولي للصحفيين، في قمة صحفيي شرق أفريقيا في لعاصمة الكينية، نيروبي، يومي 28 و29 يونيو 2021.

وأعرب الأعضاء عن صدمتهم واستيائهم من الاتصالات المتعمدة التي أجرتها الإمارات مع نقابات الصحفيين في شرق أفريقيا، وأفريقيا ككل لتحدي وتشويه سمعة تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 في دولة قطر.

وأشار المؤتمر أنه في الوقت الذي يكافح فيه الصحفيون في منطقة شرق إفريقيا للحفاظ على استقلالهم وتحررهم من المصالح الحكومية والتجارية المارقة التي تهدد نزاهة الصحفيين، يجب ألا يكون هناك فاعل خارجي يحاول التلاعب بالصحفيين وإشراكهم في قضية خارج نطاق وولاية الصحفيين ونقاباتهم تمامًا.

وفي ختام المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام، قرر المندوبون إعادة التأكيد على القرار الصادر عن مؤتمر قادة الصحفيين الأفارقة لاتحاد الصحفيين الأفارقة (FAJ)، والذي أدان بشكل قاطع محاولات ممثلين من الإمارات لجذب الصحفيين الأفارقة في صراعات حول استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022.

ودعوا مجلس اتحادات شرق ووسط أفريقيا لكرة القدم (CECAFA)، والاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF) والاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) إلى المراقبة عن كثب واتخاذ الإجراءات اللازمة لردع المحاولات المستمرة للتلاعب بالصحفيين في شرق أفريقيا لتشويه سمعة كأس العالم لكرة القدم 2022.