تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف الصحفي البريطاني، جوناثان كوك، عن أن اغتيال الصحفية الفلسطينية “شيرين أبو عاقلة” كان رسالة من الاحتلال إلى الفلسطينيين، للتسليم بالأمر الواقع، وأن يلتزموا الصمت تجاه ما يجري لهم.

وأضاف “كوك” في مقال على موقع “ميدل إيست آي” أنه “خلال عشرين عاماً من العمل في تغطية الصراع تعلم أنه لا يمكن الثقة بتاتاً بالرواية الإسرائيلية حول موت الفلسطينيين أو الأجانب”.

وأضاف الصحفي أنه “لم يكن مفاجئاً لذلك أن أسمع رئيس الوزراء الإسرائيلي “نفتالي بينيت” يوجه اللوم مباشرة إلى الفلسطينيين ويحملهم المسؤولية عن موت “شيرين أبو عاقلة”.

وتابع “كوك” ” قال “يقصد رئيس وزراء الاحتلال” إنه يوجد احتمال كبير في أن يكون مسلحون فلسطينيون، يطلقون النار بشكل عشوائي، هم من تسببوا في موت الصحفية لسوء الحظ”، في تناقض واضح وصريح للحقيقة.

كما أشار إلى أن إسرائيل “تسعى منذ وقت طويل لإيجاد ذريعة لوقف التغطية التي تقوم بها الجزيرة، وكثيراً ما كانت تحظر مراسليها أو تمنع عنهم البطاقات الصحفية، مستشهداً أنه وفي شهر أيار/ مايو الماضي قصفت برجاً في غزة يؤوي مكاتب المحطة هناك”.

 

اقرأ أيضاً : افتتاحية الغارديان- مقتل شيرين أبو عاقلة: حرية الصحافة في خطر