تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية إن العصيان المدني الذي بدأ في السودان أمس الثلاثاء ويستمر يومين يفاقم صراع المحتجين مع جنرالات الجيش.

وذكرت الصحيفة أن العصيان المدني، الذي دعت له المجموعات التي تناهض الانقلاب العسكري في السودان، يتزامن مع أزمة اقتصادية تذكي لهيب الاضطرابات التي اندلعت عقب الانقلاب العسكري في أكتوبر الماضي.

وأفادت الصحيفة، في تقرير لمراسلها نيكولاس باريو، بأن مواجهات أول أمس الاثنين، التي أوقعت 7 قتلى ومئات الجرحى، تمثل تصعيدا كبيرا في حدّة التوترات بين قادة الانقلاب وحركة الاحتجاجات المتزايدة، في حين تعثرت الجهود الدبلوماسية لوضع حد للاضطرابات.

وأشارت الصحيفة الأميركية في تقريرها إلى أن أكثر من 70 متظاهرا قُتلوا واعتُقل آلاف آخرون منذ أن استولى عبد الفتاح البرهان على السلطة المدنية في 25 أكتوبر من العام الماضي.