تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية في تقرير إن الغزو الذي يقوده “فلاديمير بوتين” ضد أوكرانيا كشف روسيا وكأنها دولة تنتمي إلى العالم الثالث.

من جانبه، قال الكاتب الصحفي “دانيال جونسون” في مقاله إن الرئيس الروسي بوتين هو حاليا الرجل الأكثر حدة على وجه الأرض، حيث إنه غزا أوكرانيا قبل ثلاثة أشهر ليثبت أن روسيا لا تزال قوة من الدرجة الأولى، لكن وبدلا من ذلك، ظهرت بلاده وكأنها من العالم الثالث.

كما اعتبر أن الادعاءات بأن بوتين سياسي “عبقري”، كما أطلق عليه “دونالد ترامب” بشكل غير حكيم، تكذبها عزلة شبه كاملة، فالمستبد أصبح سجيناً لجنون العظمة، وعول على أساليبه القديمة من سياسة فرق تسد ليوحد الغرب ضده ويرفض الأوكرانيون حكمه.

كما وقع أستاذ السياسة الكبير “يقصد بوتين” في المصيدة، حيث فقد ثلث قواته الغازية في أوكرانيا، بين قتلى وجرحى ومفقودين، دون نجاحات تستحق أن يظهرها.

وأشار إلى تصريح الخبير العسكري الداخلي في التلفزيون الحكومي، العقيد “ميخائيل خودارينوك”، قال لملايين المشاهدين الروس إن الدعاية الرسمية التي تزعم أن الجيش الأوكراني محبط هي “بعبارة ملطفة، كاذبة”.

كما حذر “الكاتب” من أن روسيا ستواجه قريباً مليون جندي أوكراني مسلحين بأحدث الأسلحة الغربية ومستعدين “للقتال حتى آخر رجل”، مضيفا أن “العالم كله تقريبًا ضدنا، وهذا هو الموقف الذي نحتاج إلى الخروج منه”.

اقرأ أيضاً : دعماً لبوتين.. الرئيس الشيشاني يرسل مزيداً من المقاتلين لدونباس