تغيير حجم الخط ع ع ع

تساءل رئيس تحرير الشؤون الأوروبية بصحيفة “صنداي تايمز” في مقال، عما إذا كان الألمان سيقللون وقت الاستحمام، في إشارة إلى أزمة الغاز التي تضرب أوروبا، بعد أن أغلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنابيب الغاز المصدر إليهم.

وتابع رئيس تحرير الشؤون الأوروبية، بيتر كونرادي إن مثل هذه الأسئلة يطرح مع عزم روسيا غلق أنابيب ضخ الغاز لأوروبا من أجل إجراء إصلاحات دورية لعشرة أيام.

فيما أكد كونرادي أن هناك قلقا بالفعل من إمداد ألمانيا بالغاز، فهي أكبر مستورد للغاز الروسي، كما تخشى إيطاليا ودول وسط وشرق أوروبا من مشكلات التدفئة بحلول الشتاء.

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي يسعى جاهداً لخفض اعتماد دوله الأعضاء على الطاقة الروسية كجزء من العقوبات المفروضة على الكرملين بسبب غزو أوكرانيا.

اقرأ أيضاً : دول أوروبية ترفض دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل