تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت صحيفة “كريمسون” الطلابية بجامعة هارفارد الأمريكية عن دعمها لحركة المقاطعة للاحتلال  وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل، دعمًا لحرية فلسطين.

وأعربت الصحيفة عن دعمها للجنة التضامن مع الفلسطينيين بجامعة هارفارد، التي أدارت الفصل الدولي السنوي للمدرسة “أسبوع العنصرية في إسرائيل” الأسبوع الماضي.

وقالت: “أثبت نشاط حملة التضامن مع فلسطين الحماسي نجاحه: فقد أجبر حرمنا الجامعي -وهيئة التحرير لدينا- على مواجهة ما وصفته كل من هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية بجرائم إسرائيل ضد الإنسانية في المنطقة”.

وأضافت: “نتمنى أولًا وقبل كل شيء أن نقدم دعمنا الصادق لأولئك الذين تعرضوا وما زالوا يتعرضون للعنف في فلسطين المحتلة، وكذلك لأي وجميع المدنيين المتضررين من القتال في المنطقة”.

كما دعمت هيئة تحرير الصحيفة على نطاق واسع وبفخر مهمة حملة التضامن مع فلسطين ونشاطها، قائلة إنهم “يوجهون أعيننا نحو مصادرة الممتلكات والأراضي، والحرمان من الجنسية، والقيود المفروضة على الحركة، والقتل غير القانوني الذي يستهدف الفلسطينيين يوما بعد يوم، الفن هو شكل قوي من أشكال المقاومة، ونشعر بالتواضع بسبب شغف أقراننا ومهاراتهم”.

وتابعت: “في أعقاب الاتهامات التي توحي بخلاف ذلك، نشعر بضرورة التأكيد على أن دعم التحرير الفلسطيني ليس معاد للسامية، نحن نعارض وندين بشكل لا لبس فيه معاداة السامية بكل أشكالها”.

وقالت هيئة التحرير: “تظل إسرائيل النقطة العمياء الأولى للتعديل المفضل لدى أمريكا. تواجه الشركات التي تختار مقاطعة الدولة اليهودية، أو تدعم حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المؤيدة لفلسطين، تداعيات قانونية في 26 دولة على الأقل”.

 

اقرأ أيضًا: ناس ديلي.. حركة مقاطعة إسرائيل تحذر من برنامج تطبيعي خبيث تموله الإمارات