تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، إن “محمود السيسي”، نجل “عبد الفتاح السيسي”، وصل إلى تل أبيب في الساعات الماضية لقيادة جهود التهدئة مع الفلسطينيين.

وأكدت الصحيفة أن “محمود السيسي” وهو مسؤول كبير في المخابرات المصرية، التقى مسؤولين إسرائيليين في تل أبيب، ويرافقه مسؤولان مصريان.

فيما أوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن المخابرات المصرية خاضت جولة مفاوضات “قاسية” مع قادة حركة حماس في غزة، وفي الخارج، قبل أن تنتقل للتفاوض مع الجانب الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن الجانب المصري هدّد “حماس” بأنه في حال لم تهدأ أوضاع الضفة، والمواجهات المستمرة ضد الاحتلال في القدس، فإن أعمال إعادة الإعمار التي ترعاها مصر ستتوقف، ولن يتم إدخال عمال مصريين إلى غزة، أو إدخال مواد بناء للقطاع.

يشار إلى الصحيفة زعمت أن إطلاق جل من اعتقلتهم قوات الاحتلال الجمعة في المسجد الأقصى، جاء بضغوط من المخابرات المصرية والوفد الذي قاده محمود السيسي.

كما تحدثت الصحيفة عن دفء يتنامى ببطء في العلاقات المصرية الإسرائيلية حالياً، مشيرة إلى عشرات آلاف السياح المستوطنين الذين يقضون إجازاتهم في شرم الشيخ.

 

اقرأ أيضاً : في عهد السيسي.. مواقع عبرية: إسرائيل تتفائل بالعودة التدريجية للسياح إلى سيناء