تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وجه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الشكر لرئيس الوزراء البريطاني على تصنيفه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كجماعة إرهابية.

وكتب بينيت على حسابه في تويتر: “حماس منظمة إرهابية، بكل بساطة. ذراعها السياسي يمكّنها من نشاطها العسكري. إنهم نفس الإرهابيين، فقط يرتدون بدلات”.

وأضاف رئيس الوزراء الصهيوني: “شكرًا مع جزيل التقدير لصديقي بوريس جونسون على قيادته في هذا الموضوع “.

 

وكشفت صحيفة هآرتس العبرية يوم أمس الجمعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت ضغط على رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسن خلال قمة المناخ المنعقدة في جلاسكو بتاريخ 31/10/2021 لتصنيف الحركة بكاملها حركة إرهابية.

وكانت وزيرة الداخلية البريطانيه قد أعلنت من الولايات المتحدة الأمريكية خلال كلمة لها في مؤتمر حول الأمن في واشنطن بتاريخ 19/11/2021 نية الحكومة بإدراج حركة حماس بجناحيها السياسي والعسكري على قائمة الإرهاب.

والجمعة 25/11/2021 وافق البرلمان البريطاني على مرسوم وزارة الداخلية بتصنيف حماس في جلسة موجزة حضرها ممثل عن وزارة الداخلية وبعض النواب.

ومن جانبها، قالت حماس، في بيان سابق، إنها “تدين القرار البريطاني وتدعو الشعب الفلسطيني والمناصرين لقضيته في المملكة المتحدة وأوروبا إلى إدانته”.

وأضافت: “بريطانيا تناصر المعتدين على حساب الضحايا، بدلًا من الاعتذار وتصحيح خطيئتها التاريخية في وعد بلفور المشؤوم، والانتداب الذي سلّم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية”.

وطالبت المجتمع الدولي، وفي مقدمته بريطانيا، بـ”التوقف عن هذه الازدواجية والانتهاك الصارخ للقانون الدولي، الذين يدعون حمايته والالتزام به”.

كما دعت الحركة، بريطانيا إلى “التوقف عن الارتهان للمشروع الصهيوني، والمسارعة للتكفير عن خطيئة وعد بلفور، بدعم نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال والعودة”.