تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال وزير التعليم العالي بالإنابة، القيادي في حركة طالبان عبد الباقي حقاني، إنه سيُسمح للنساء الأفغانيات بمتابعة الدراسة في الجامعات، لكن من دون الاختلاط مع الطلاب الذكور.

وأكدت حركة طالبان أنها ستحكم بطريقة مختلفة عن فترة حكمها بين 1996 و2001، عندما منعت الفتيات والنساء من الدراسة والعمل.

وقال حقاني خلال اجتماع لمجلس الأعيان (لويا جيرغا)، يوم الأحد،  “سيواصل أبناء الشعب في أفغانستان دراساتهم العليا في ضوء حكم الشريعة بأمان، ومن دون اختلاط بين النساء والرجال”.

وأكد أن حركة طالبان تريد “اعتماد منهج إسلامي منطقي يتماشى مع قيمنا الإسلامية والوطنية والتاريخية، ويكون قادرا أيضا على المنافسة مع دول أخرى”.

كما سيتم الفصل بين الفتيان والفتيات في المدارس الابتدائية والثانوية أيضا، وهو عموما أمر منتشر في هذا البلد الإسلامي المحافظ.

والتزمت الحركة باحترام التقدم الحاصل على صعيد حقوق المرأة، لكن وفقا لتفسيرها الخاص للشريعة الإسلامية.

وكانت طالبان قد سيطرت على السلطة في أغسطس الماضي بعد إطاحتها بالحكومة الأفغانية المدعومة أمريكيًا.