تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت “طالبان” في أفغانستان، عن تغييرات في مناصبها العليا، الخميس، بعد اجتماع استمر لمدة يومين في مدينة قندهار.

وأسفر الاجتماع عن تغييرات حكومية شملت تعيين الملا “عبدالغني برادر”، رئيسا للوزراء، بدلا من الملا “حسن أخوند”.

كما تقرر تعيين “خليفة سراج الدين حقاني” وزيرا الداخلية بالوكالة، إلى جانب منصب النائب الأول لرئيس الوزراء.

وفي المقابل، يبقى وزراء الحكومة الآخرون في مناصبهم بصفة مؤقتة، إلى حين الاتفاق على تعيين وزراء جدد. وكان “برادر”، يتولى منصب نائب رئيس الوزراء ورئيس المكتب السياسي لـ”طالبان”.

عبدالغني برادر:

ولد الملا “عبدالغني برادر”، عام 1968 في مديرية ده راوت بولاية أروزغان (جنوبي أفغانستان)، وينتمي إلى قبيلة “بوبل زاي” الشهيرة في الولايات الجنوبية.

حارب الملا “برادر” خلال الثمانينات في الحرب السوفيتية الأفغانية، في مديرية بنجواي بولاية قندهار.

سمي “برادر” (الأخ) لعلاقة الصداقة بينه وبين مؤسس حركة “طالبان”، وأدار لاحقا مدرسة دينية بمديرية ميوند بولاية قندهار، وأسسا فيها “طالبان”، وكان أحد الرجال الأربعة الذين أسسوا الحركة في أفغانستان عام 1994.

شغل “برادر” (1996-2001) عدة مناصب في حركة “طالبان”، من أهمها حاكم ولايتي نيمروز وهرات، ومسؤول عسكري في غربي أفغانستان.

حسب وثيقة لوزارة الخارجية الأمريكية، فإنه تولى نائب رئيس أركان الجيش، وقائد فيلق الجيش المركزي في العاصمة كابل.

شغل منصب نائب مؤسس حركة “طالبان” الملا “محمد عمر” (صهره)، الذي توفي عام 2013 في ظروف غامضة.