fbpx
Loading

طالبان: ملتزمون بالتهدئة وباحترام الاتفاق بينا وبين أمريكا

بواسطة: | 2020-02-21T11:47:02+02:00 الجمعة - 21 فبراير 2020 - 11:47 ص|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال نائب زعيم حركة طالبان الأفغانية، إن الحركة ستوقع قريبا اتفاقا مع الولايات المتحدة لخفض العنف لمدة سبعة أيام، مشيرًا إلى أن قيادات الحركة “ملتزمة بالكامل” باحترام الاتفاق “التاريخي”.

جاء ذلك في مقال باللغة الإنجليزية، كتبه، “سراج الدين حقانى” نائب زعيم طالبان، الخميس، لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، والذي نشر بعنوان “ما تريده طالبان”.

وقال “حقاني” في مقاله “وقوفنا اليوم على أعتاب اتفاق للسلام مع الولايات المتحدة ليس بالإنجاز الصغير”.

وأضاف قائلًا “تحقيق الاتفاق بكل ما يتضمنه من إمكانات وضمان نجاحه واكتساب سلام دائم سوف يعتمد على احترام بالغ الدقة من الولايات المتحدة لكل التزاماتها”.

وكتب “نحن ملتزمون بالعمل مع باقي الأطراف في ظل روحية الاحترام الصادق للتوافق على نظام سياسي جديد يشمل الجميع”.

ومن المسائل المهمة الأخرى مسألة حقوق المرأة التي قال “حقاني” إنه سيتم احترامها وفق “تعاليم الإسلام”.

كما أكد “حقاني” أن أنصار الحركة “سيمنعون مجموعات متطرفة من اللجوء إلى افغانستان للضرب خارجها”، وهو بند آخر في الاتفاق المرتقب.

وأضاق “ليس في صالح أي أفغاني السماح لمثل هذه المجموعات بأخذ بلادنا رهينة وجعلها ساحة حرب”.

ويفترض أن الطرفين باتا على بعد أيام من توقيع اتفاق تسحب بمقتضاه واشنطن قواتها من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية من الحركة.

وبحسب مسؤول أفغاني كبير فإن التوقيع قد يتم في 29 فبراير/شباط الجاري بالعاصمة القطرية، الدوحة، إذا حدث “خفض العنف” المعلن من الامريكيين وأنصار الحركة.

وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعا بين طالبان من جهة والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى؛ ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

وتسيطر طالبان على نحو 59 من أصل 407 وحدات إدارية تتشكل منها أفغانستان، بينما تتمتع بنفوذ في 119 وحدة إدارية أخرى، وفق تقرير مكتب الولايات المتحدة لإعادة إعمار أفغانستان.


اترك تعليق