تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح المتحدث باسم حركة “طالبان” الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، الأحد، أنه من المحتمل أن تستعين حركته بالخبرة الفنية التركية للمساعدة في إدارة مطار العاصمة كابل.

تصريحات “مجاهد” جاءت في مقابلة مع قناة “تي آر تي” التركية، حيث قال: “نريد علاقات متينة وحسنة، تركيا بلد مهم بالنسبة لنا، ولدى أفغانستان علاقات تاريخية قديمة مع تركيا تريد الحفاظ عليها، وتريد تمتينها أكثر”.

وتابع: “نريد أن نطمئن الجميع بأننا دربنا قوات خاصة لأمن المطار، وإذا احتجنا إلى المساعدة في الجانب الفني، يمكن الاستعانة بمهندسين وفنيين أتراك، وفي الجانب الأمني قواتنا تتكفل بذلك”.

وأكد المسؤول الأفغاني: “سنقوم بتأمين المطار، ولن تحدث أي مشكلة، وهذا لا يعني أننا لا نريد علاقات جيدة مع تركيا أو أن تضعف العلاقة بيننا، بل سنقوي الثقة أكثر”.

وزاد: “نريد دعم تركيا، والمهندسون الأتراك يجب أن يساعدونا، والوجود الدبلوماسي التركي يجب أن يكون قويًا، ويجب أن نعتمد عليهم كإخوة لنا، ويجب أن يستمروا في دعمنا”.

وأضاف: “يجب أن نصل بهذه العلاقات إلى ثقة كاملة متبادلة، ولدى شعبَي تركيا وأفغانستان مشتركات عقدية وثقافية ودينية. نرغب في توطيد العلاقة والتقارب أكثر مع الحكومة التركية والشعب التركي”.

وأردف مجاهد أنهم “بحاجة مستمرة لمساعدات الأتراك والحكومة التركية وإلى تجاربهم، سنطلب منهم استمرار التعاون وسنستفيد من تجاربهم في مجالات عديدة”.

والجمعة الماضية، أعلن أردوغان عن تقديم حركة طالبان عرضًا لبلاده، من أجل تشغيل مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابل. 

وقال أردوغان حينها: “لدى طالبان عروض لنا بخصوص تشغيل مطار كابل، يقولون نحن نتولى مسألة أمنه وأنتم تشغيله، ونحن لم نتخذ قرارًا بعد بهذا الصدد”.