تغيير حجم الخط ع ع ع

أقدمت شركة طيران الإمارات على إخراج مراهق من ذوي الاحتياجات الخاصة مع أسرته من على متن إحدى طائراتها.
وأخرج، “إيلي”، ابن “إيزابيل كومار”، الصحفية في موقع “يورونيوز”، من على متن طائرة متوجه من دبي إلى فرنسا، في رحلة جوية هي الأخيرة من رحلة طويلة بدأتها العائلة في نيوزلندا مرورًا بأستراليا.
وقالت “كومار” إنها “أبلغت طيران الإمارات خلال كلّ خطوة من الرحلة، أنّ إيلي مصاب بمرض الصرّع (اختلال عصبي) والتوحّد، ولكن عندما طلبنا بمقعد فارغ بجانب إلى جانب مقعده تحسباً لتعرّضه لنوبة تشنّج، أراد طاقم طيران الإمارات فجأة رؤية الشهادة الطبية”.
وقامت “كومار” عندها بتقديم الشهادة الطبية، ومن ثم اتّصلت بطبيب ابنها المقيم في باريس ليؤكّد الأخير على أن “إيلي” قادر على ركوب الطائرة، ولكن الطاقم رفض التحدث إلى الطبيب وقال إن الشهادة كان يجب أن تقدّم لطاقم طيران الإمارات العامل في المطار، أي قبل ركوب الطائرة.