تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قدم رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، أمس الأحد، أوراق ترشحه رسميًا لانتخابات الرئاسة الليبية.

وعقب تقديم أوراق ترشحه إلى المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، ألقى الدبيبة بيانًا صحفيًا في العاصمة، طرابلس.

وقال المسؤول الليبي: “أقدم اليوم ملف ترشحي لخدمتكم وليس غير ذلك ضمن الانتخابات الرئاسية القادمة”، مردفًا: “بدأنا المشوار سويًا وسنكمله سويًا”، مضيفًا: “أدعوكم ألا تفقدوا الأمل أبدًا، وقد اتضحت بداية الطريق الصحيح”.

وحتى مساء أمس الأحد، بلغ عدد المترشحين للانتخابات الرئاسية 57، منهم بعض الشخصيات الجدلية، كسيف الإسلام، نجل الرئيس المخلوع، معمر القذافي، ومجرم الحرب الذي يسيطر على الشرق الليبي، خليفة حفتر.

وحسب خارطة الطريق، التي ترعاها الأمم المتحدة، فإنه من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالتزامن في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. 

إلا أن حفتر والأعضاء الداعمين له داخل مجلس النواب، ما زالوا يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية.

من ذلك، تفصيل مجلس النواب لقانون الانتخابات، حتى يتسنى لحفتر الترشح، برغم أن لديه جنسية أمريكية ويلاحقه القضاء الدولي بسبب جرائمه في حق الليبيين.