تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية “عبد الحميد الدبيبة”، إنه يقترح انطلاق إجراءات الانتخابات البرلمانية في يونيو/ حزيران المقبل، على أن تنظم فعلياً نهاية العام الحالي 2022.

وأضاف “الدبيبة” في كلمة له خلال فعاليات الأسبوع التشاوري لداعمي الانتخابات في العاصمة طرابلس، إن حكومته “لن تبقى دقيقة واحدة بعد إجراء الانتخابات البرلمانية وتشكيل حكومة جديدة”.

إضافة لذلك، فإنه يرفض الدبيبة تسليم السلطة لحكومة برئاسة “فتحي باشاغا” منحها مجلس النواب بطبرق الثقة مطلع آذار/ مارس الماضي، ويشترط أن يسلم السلطة لحكومة تأتي عبر برلمان منتخب، تنفيذا لمخرجات ملتقى الحوار السياسي عام 2021.

من جانبه، شدد الدبيبة، الأربعاء، على أن “مجلس النواب لا يملك الحق القانوني في إسقاط الحكومة، بل أعضاءها فقط”.

جدير بالذكر أنه جراء خلافات بين المؤسسات الرسمية الليبية، لاسيما بشأن قانوني الانتخاب، تعذر إجراء انتخابات رئاسية في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021، ضمن خطة ترعاها الأمم المتحدة.

فيما اتهم الدبيبة كلا من “مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بتشكيل حكومة جديدة لإبعاد الأنظار عن الانتخابات البرلمانية”.

يشار إلى أنه مع وجود حكومتين متنافستين في ليبيا منذ أكثر من شهرين، تتصاعد مخاوف من انزلاق البلاد مجدداً إلى حرب أهلية.

بدوره، قال الدبيبة: “الحل أن نبدأ الانتخابات البرلمانية أولا نهاية العام الجاري، وأن نعلن عنها ونبدأ التسجيل خلال الشهر المقبل، القانون جاهز، وسجل الناخبين جاهز، وكل شيء جاهز”.

كما توقع “شن حرب شعواء ” ضده “بعد إعلانه تواريخ خطة العملية الانتخابية المرتقبة”.

اقرأ أيضاً : بحجة عدم الجدية.. استقالات جماعية من لجنة بحكومة الدبيبة