تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، أمس الخميس، بأن “هناك من يسعى لإشعال فتيل الحرب في ليبيا مجددا”.

 

أتى ذلك في كلمة خلال لقائه برفقة وزراء، مع عدد من نواب وأعيان منطقة تاجوراء شرقي العاصمة طرابلس.

 

وقال الدبيبة: “نستطيع أن نقول إن الحرب انتهت، ولكن هناك من يسعى لإشعال فتيلها مرة ثانية”، دون أن يذكر هذه الجهات.

 

كما حذر رئيس الحكومة من تجار الحرب، قائلا: “هناك أناس ثرواتها من هذه الحرب اللعينة”.

 

وأردف: “أطلب منكم أن تقفوا مع أولادكم وعدم الدفع بهم في أي حرب مرة أخرى”.

 

وفيما يتعلق بالمرتزقة الأجانب، أفاد الدبيبة قائلا: “نسعى لسيادة ليبيا ووحدتها وخروج المرتزقة من هذه الأرض التي عبثوا فيها”.

 

وأتبع: “لم نستطع الدخول إلى مطار سرت، وهو ليبي وعلى أرض ليبية بسبب وجود المرتزقة في المطار”.

 

كما أوضح أن القوات المتمركزة هناك طلبت منهم الدخول إلى سرت برا “لكن الحكومة رفضت”.

 

واستطرد: “قلنا لهم سنأتي بالطائرة، وهذا مطار ليبي، ولا يمكن لأي شخص أن يمنعنا من النزول في مطارات الليبيين”.

 

وتتمركز في مدينة سرت ومطارها مرتزقة شركة “فاغنر” الروسية، الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

 

وقبل أيام، منعت مليشيات حفتر طائرة تحمل وفدا حكوميا من النزول في مطار بنغازي، ولم يذكر الدبيبة تفاصيل عن مطالبته بالسفر إلى سرت برًا.