تغيير حجم الخط ع ع ع

أكد “عبدالله العودة”، نجل الداعية السعودي “سلمان العودة”، الثلاثاء، أن والده يتعرض في السجون السعودية إلى معاملة تصنف دوليا على أنها تعذيب.

وأوضح “العودة” أن أبيه محروم من أبسط حقوقه الإنسانية، كحقه في العلاج وحتى حقه في النوم، حيث كان يحقق معه لأيام طويلة متواصلة دون أن يغمض له جفن، وفقا لما أوردته شبكة BBC عربي.

وأضاف: “كما أنه كان يتم تقييد يديه وقدميه ويُلقى داخل زنزانة العزل الانفرادي مغمض العينين، ثم يُرمى له الطعام في أكياس صغيرة وهو ما زال مقيدا، فيضطر لفتحها بفمه حتى تجرحت أسنانه في فترة من الفترات”.

وتابع “عبدالله العودة” أنه حينما يتم نقل والده من مكان لآخر، يأخذه الحراس ويقذفونه في السيارة دون أي احترام لسنه وتاريخه.

وأوقفت السلطات السعودية الشيخ “سلمان العودة” في 10 سبتمبر/أيلول 2017، بعد نشره تغريدة في سبتمبر/أيلول 2017 رحّب فيها بطريقة غير مباشرة بإمكانية التوصل إلى حل للأزمة مع قطر، وضمن حملة توقيفات شملت عددا من العلماء والناشطين البارزين في البلاد، وسط مطالب من شخصيات بارزة ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم.

ولا تفصح السلطات السعودية عن أعداد الموقوفين على خلفية حرية الرأي في سجونها، ولا تسمح للمؤسسات الحقوقية بزيارتهم أو الاطلاع على أوضاعهم.

وتقدر حصيلة حقوقية من تم معرفة أسمائهم من معتقلي الرأي في السعودية منذ سبتمبر/أيلول 2017 بأكثر من 110 شخصيات، إضافة إلى نحو 50 من المقيمين الفلسطينيين.