تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف موقع العربي الجديد وفق مصادره، عن وصول خبراء عسكريين مصريين إلى اليمن، خلال الأيام الماضية، وذلك بعد الهجمات التي استهدفت الإمارات مؤخرًا.

وأضافت أن المجموعة مكونة من سبعة خبراء عسكريين مصريين رفيعي المستوى، متواجدون في غرفة عمليات لواء العمالقة اليمني، والمدعوم إماراتيًا.

وأشارت إنه بالرغم من رمزية الخطوة، إلا أنها تحمل رسائل للحوثيين، بعد تهديد الأمن الملاحي في مضيق باب المندب، بعد اختطاف إحدى السفن البحرية قرب الحديدة.

وأضافت إلى أن المهمة الموكلة للخبراء المصريين هي تجهيز خطط لتطوير الهجوم البري لقوات التحالف ضد الحوثيين، وإعداد خطط محكمة لتأمين المناطق الحيوية، بالتنسيق مع قيادة التحالف. 

ووفقًا للمصادر فإن “التطور المصري الجديد يأتي على ضوء التقارب المصري السعودي من جهة، ومحاولات إنهاء التوتر في العلاقات المصرية الإماراتية من جهة أخرى”.

وأن “الرياض أودعت 3 مليارات دولار كوديعة في البنك المركزي المصري قبل نهاية العام الماضي، لمساعدة النظام على الوفاء بتعهداته، ودعمه في مواجهة الأزمة الاقتصادية”.

وأكدت “استعداد تحالف بنوك خليجية، بينها بنكان إماراتيان، لتقديم قرض للحكومة المصرية بقيمة 2.5 مليار دولار، بخلاف تعهد ولي عهد أبوظبي (محمد بن زايد) للرئيس المصري (عبد الفتاح السيسي)، خلال زيارة الأخير للإمارات منذ أيام، بتقديم وديعة جديدة بالبنك المركزي المصري، بعد ما رفض في أوقات متفرقة، خلال العام الماضي، تلبية مطالب مصرية متكررة بتقديم وديعة دولارية جديدة لإنعاش الاقتصاد المصري”.