تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بعد ساعات من تعديل لائحة النظام الأساسي التي ستكون بمثابة دستور للحكم في سلطنة عمان، أصدر بالفعل سلطان عمان “هيثم بن طارق”، مرسوما بتعيين أول ولي عهد في تاريخ السلطنة.

ووفقا لنظام الحكم المعدل والذي يقضي بتعيين أكبر أبناء السلطان سنا، فإن “ذي يزن بن هثيم” (31 عاما) سيكون أول ولي عهد في عمان.

وبحسب المرسوم السلطاني “إذا لم يكن لمن له ولاية الحكم أبناء فتنتقل الولاية إلى أكبر إخوته، فإذا لم يكن له إخوة تنتقل إلى أكبر أبناء أكبر إخوته، وإذا لم يكن لأكبر إخوته ابن فإلى أكبر أبناء إخوته الآخرين، بحسب ترتيب سن الإخوة”.

ووضع مرسوم سلطان عمان، الصادر منذ ساعات، “آلية محددة، لانتقال ولاية الحكم في السلطنة ووضع آلية تعيين ولي العهد، وبيان مهامه واختصاصاته والتأكيد على مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء كأساس للحكم في الدولة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العمانية.

نظام جديد

يأتي ذلك تزامناً مع الذكرى الأولى لتولي السلطان “هيثم بن طارق” الحكم خلفاً للسلطان الراحل “قابوس بن سعيد”.

ويشير الدستور الجديد أيضا إلى أنه إذا انتقلت ولاية الحكم إلى من هو دون سن الحادية والعشرين، يمارس صلاحيات السلطان مجلس الوصاية الذي يكون السلطان قد عينه بإرادة سامية، أو يقوم مجلس العائلة المالكة بتعيين مجلس وصاية مشكل من أحد إخوة السلطان واثنين من أبناء عمومته.

يذكر أن قابوس حكم سلطنة عمان لمدة تتجاوز نصف قرن دون تعيين ولي عهد، وكان نظام الحكم في سلطنة عمان يجري وفق مرسوم صدر عام 1996 ونص على أن تختار الأسرة الحاكمة خليفة للسلطان في غضون 3 أيام من خلو المنصب.

أول ولي عهد

من جهتها نقلت مجلة فوربس عن مارك سيفرز، السفير الأمريكي السابق لدى عمان،  قوله: إن قرار السلطان هيثم  تعيين نجله ذي يزن وليا للعهد ووضع نظام واضح للتوريث يمثل تغييرا جذريا عن حقبة قابوس التي شابها الكثير من الغموض بشأن عملية الخلافة.

وعلاوة على ذلك، تخلى السلطان هيثم عن بعض المناصب التي كان يتولاها سلفه قابوس أمثال حقيبتي الخارجية والمالية بجانب إصلاحات أخرى.

ووفقا لفوربس، فإن تلكؤ قابوس في هذا الصدد ظلَّ مثارا للقلق في أواخر سنوات حكمه حينما بدأت المشكلات الصحية تطارده.

“ذي يزن” (31 عاما) أول ولي عهد في عمان، مولود في 20 أغسطس 1990، هو الابن الأكبر لسلطان عمان العاشر “هيثم بن طارق آل سعيد” الذي تولى الحكم في 11 يناير 2020.

ويشغل “ذي يزن” منصب وزير الثقافة والرياضة والشباب منذ 18 أغسطس 2020، حتى اليوم.

وهو أصغر وزير في حكومة سلطنة عمان الجديدة، وعمل سابقا سكرتيرا ثانيا في السفارة العمانية لدى بريطانيا.

وحصل ولي العهد العماني على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة أكسفورد في بريطانيا.