تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة ضد بنوك وشركات وشخصيات روسية، عقب قرار موسكو الاعتراف رسميا بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك في شرق أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيان، الثلاثاء: “تم إدراج بنكي VEB وPSB الروسيين، إضافة إلى 42 شركة على قائمة العقوبات”، لافتًا إلى أن العقوبات المفروضة على المؤسستين الماليتين الرئيسيتين في روسيا تستهدف قدرة البلاد على تمويل “عدائيتها” ضد جيرانها.

وبينت أن المؤسستين المذكورتين تبلغ أصولهما أكثر من 80 مليار دولار، وتمولان قطاع الدفاع الروسي والتنمية الاقتصادية.

وبموجب العقوبات، سيتم تجميد أصول البنكين في الولايات المتحدة، وحظر إجراء أي معاملات مع الأشخاص والشركات الأمريكية، وإخراجهما من النظام المالي العالمي، ومنع وصولهما إلى الدولار الأمريكي.

كما أكد البيان إدراج 5 شخصيات مقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على قائمة العقوبات، بينها مدير قسم الأمن الفيدرالي، العضو الدائم بالمجلس الأمني دينيس إليكساندروفيتش بورتنيكوف، ونجله ألكسندر فاسيليفيتش بورتنيكوف، ومدير بنك “PSB” بيتر ميخايلوفيتش فرادكوف، ونائب السكرتير الخاص للرئاسة سيرغي فلاديلنوفيتش كيرينكو، ونجله سيرغي فلاديلنوفيتش كيرينكو.

وتعليقًا على العقوبات، قالت وزيرة الخزانة جانيت يلين في تصريح صحفي: “القرارات المتخذة بالتنسيق مع شركائنا وحلفائنا تبدأ في عملية تعطيل شبكة الكرملين المالية، وقدرتها على تمويل الأنشطة المزعزعة للاستقرار في أوكرانيا والعالم”.