تغيير حجم الخط ع ع ع

يستعد الكونجرس الأمريكي لفرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا خلال الفترة المقبلة، عبر إدراج 33 مؤسسة ومنظمة مرتبطة بالدفاع والاستخبارات على لائحة العقوبات.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن الإدارة الأمريكية سلمت الكونجرس هذه القائمة، لمعقابة روسيا على تصرفاتها في أوروبا الشرقية وسوريا وتدخلها في الانتخابات الأمريكية.

ولكن المفاجأة كانت مع الحديث عن فرض عقوبات على أفراد في الولايات المتحدة ومناطق أخرى أقاموا علاقات تجارية “مهمة” مع كيانات روسية، وهى خطوة تهدف لإنهاء هذه العلاقات فورا.

واعتبرت الصحيفة، أن إصدار القائمة هو محاولة على ما يبدو لتهدئة خواطر منتقدي الإدارة الأمريكية من أمثال السناتور الجمهوري جون ماكين والسناتور الديمقراطي بنجامين كاردين اللذين يلومان الإدارة الأميركية لعدم التحرك بالسرعة الكافية لمعاقبة روسيا خصم الولايات المتحدة اللدود.

وفي وقت سابق، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون صادق على قائمة الأفراد والكيانات المرتبطة بالاستخبارات الروسية وبالمجمع الصناعي العسكري، التي قد تفرض عقوبات عليها وفقا للقانون الأميركي.