دعا كاهن هندي متطرف أتباعه لغزو مكة المكرمة والاستيلاء على الكعبة المشرفة، مدعيا أنها أقيمت على أنقاض معبد هندوسي ما تسبب في موجة كبيرة من الغضب والاستنكار صفحات مواقع التواصل الاجتماعي العربية والإسلامية.

يضاف إلى ذلك أنه لم يكتف الكاهن المتطرف ياتي ساراسواتي بتلك المزاعم، بل حرض على الإسلام ووصفه بـ”السرطان”، مؤكدًا أن هذا هو الوقت المناسب لتوحيد العالم ضد هذا الدين.

وأضاف ياتي ساراسواتي “علينا أن نستولي على الكعبة في مكة لأنها مصدر القوة للمسلمين”.

وزعم أنه في مكة “يسري نهر الإله مهاديف تحت اسم مياه زمزم”، وأن ماء زمزم “هو في الواقع نهر الجانج المقدس بالنسبة للهندوس”.

وذكر الكاهن المتطرف أنه إذا فشل الهندوس في “السيطرة على مكة، فإنه لن تكون هناك قوة في العالم بإمكانها أن تضعف الإسلام”.

جدير بالذكر أن ساراسواتي (58 عاما) يُعرف بمواقفه المعادية للمسلمين والإسلام، وكانت الشرطة الهندية قد سجلت في العام 2021 شكاوى ضده، بسبب تصريحات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، أدلى بها خلال مؤتمر صحفي في نادي الصحافة الهندية.

اقرأ أيضًا : الإمارات تتقدم بطلب لزيادة حقوق الحركة الجوية بالهند ونيودلهي ترفض